مجلة مرفوع من الخدمة

السبت، 29 أكتوبر 2011

بالفيديو: عبد المنعم الشحات تحالف مع أمن الدولة ثم ركب الموجة بعد ذلك


بالفيديو: عبد المنعم الشحات تحالف مع أمن الدولة ثم ركب الموجة بعد ذلك
المنشور الذي يوزعه السلفيون والإخوان لمقاطعة المسيحيين والعلمانيين
ليس جديدا بالنسبة لنا أن ندرك ونتأكد كل يوم أن السلفيون كما الإخوان ناصبوا الثورة العداء من اليوم الأول وإذا كان الإخوان بحكم خبرتهم في الإنتهازية السياسية حافظوا على شعرة معاوية التى تكفل لهم سرقة الثورة بعد ذلك فإن السلفيين بحكم سذاجتهم السياسية لم يفكروا حتى في الإبقاء على ورقة التوت وها هو شيخهم الذي ترشح على مقاعد مجلس الشعب بفضل شباب 25 يناير وفتيات التحرير ممن واجهوا الموت بينما كان ينعم بنومه تحت الأغطية إستجابة لتعليمات أمن الدولة ، ها هو وقبل أيام من الثورة يأمر أتباعه بعدم النزول ضد الحاكم مؤكدا لهم أن المظاهرات مؤامرة على البلاد وأن المغزي الحقيقي للتظاهر هو شغل السلفيين عن قضيتهم الأساسية التى لم يوضحها لنا إلا إذا كانت قضيتهم وشغلهم الشاغل هو ما نعلمه من محاولتهم الحثيثة تنفيذ أوامر العربية السعودية فيما يخص تطبيق الشريعة وإخفاء المرأة بكل السبل ربما بسبب ما يعانيه هؤلاء من هوس جنسي محموم يجعلهم لا يرون من الدين والدنيا سوى ما يثير غرائزهم

الجمعة، 28 أكتوبر 2011

بالتفاصيل : أكاذيب داخلية العيسوى في مقتل عصام عطا


بالتفاصيل : أكاذيب داخلية العيسوى في مقتل عصام عطا

لم يكن الأول كما أنه لن يكون الأخير فعندما يحتاج خالد سعيد إلى ثورة حتى يستطيع كل شعب مصر أن يعاقب إثنان من صغار المخبرين بسبع سنوات أصبحت هي كل قيمة خالد سعيد في نظر قاض  غير عادل وقضاء مشكوك في نزاهته ونظام لا يري من مصر سوى غازها وبترولها ولا يجيد الإستجابة سوى لمطالب بطلجية يرتدون زي أمناء الشرطة فإن عصام عطا لن يكون الأخير ويكفي أنه خلال يوم واحد سقط عصام عطا بين يدي رجال الشرطة في طرة جراء التعذيب بينما سقط شهيد آخر في سيناء لم يجد رجال الشرطة أي مبرر للإبقاء على حياته لمجرد أنه قرر السير بسيارته على الطريق العام بينما لم ينته اليوم دون قيام شرطي بإطلاق النار على مواطنين قريبا من ميدان التحرير فأصابهما بإصابات قاتلة لا نعرف نتيجتها حتى اللحظة
عصام عطا وفقا لرؤية داخلية منصور العيسوي تاجر مخدرات كان يحاول التجارة بالمخدرات فإنفجرت بأمعائه رغم أن عصام عطا حوكم عسكريا أثناء الثورة كغيرة من الناشطين وتم إحتجازه في طرة شديد الحراسة لكن يبدو أن منصور العيسوى لا يخشى الشعب وإنما يخشى أمناء شرطته اللذين يبتزونه الآن على قارعة الطريق

الأربعاء، 26 أكتوبر 2011

سبع سنوات هي ثمن دم خالد سعيد ... عفوا أنا لا أحترم هذا القانون


سبع سنوات هي ثمن دم خالد سعيد ... عفوا أنا لا أحترم هذا القانون

لأن المصاب هو كل مصر ولأن القاتل هو كل جهاز الشرطة وكل المنظومة القضائية التى احترفت التزوير وكل النيابة العامة التى تتضامن دائما مع الشرطة معززة بتقارير الطب الشرعي التى لا تحمل سوى ما يحفظ ماء وجه زبانية الداخلية ولأن خالد سعيد مجرد مواطن كان من الطبيعي أن يحكم القاضي بعد تأجيل بسبع سنوات فقط على من قتل خالد سعيد
القاضي لم ينتبه للتقرير الذي طلب إعداده ولا لأساتذة الفنون ممن خدع بهم الناس حتى يلقي في روعهم أنه يلتزم الحيدة والقاضي أيضا لم يحترم عقل المصريين عندما لم يحقق القضية على المنصة لكنه اكتفي بسبع سنوات فقط مقابل دم خالد سعيد

الجمعة، 21 أكتوبر 2011

بعد منع برنامج يسري فودة.. إطلاق قناة على الانترنت بعيدا عن رقابة أسامة هيكل


بعد منع برنامج يسري فودة.. إطلاق قناة على الانترنت بعيدا عن رقابة أسامة هيكل

أصبح في حكم المؤكد إنطلاق قناة على الإنترنت بعد أن تم مهاجمة قناة الجزيرة وإقتحام قناة 25 ومنع برنامج آخر كلام للإعلامي يسري فودة كمحاولة للخروج من قبضة وزير الإعلام أسامة هيكل الذي تعامل مع الإعلام المقروء والمرئي كعزبة خاصة يغلق ما يشاء ويصادر ما يشاء في أي وقت يشاء
القناة الجديدة ستضم الإعلامي يسري فودة والكاتب والسيناريست بلال فضل والكاتبة أهداف سويف وآخرين
فكرة إطلاق القناة على الإنترنت كانت مجرد فكرة إلى أن تعرض برنامج آخر كلام للإعلامي يسري فودة للمنع قبل قليل من إذاعة حلقته التى كان من المقرر أن يستضيف فيها الإعلامي والروائي علاء الأسواني وإبراهيم عيسي ليكشفوا الحقيقة عن الدور الذي لعبته منى الشاذلي وقناة دريم المملوكة لرجل الأعمال أحمد بهجت في إخراج لقاءهم بالمجلس العسكري باهتا مكمم الأفواه وكان من المقرر أن يصارح إبراهيم عيسي الرأي العام بالدور الذي قامت به منى الشاذلي في السيطرة على مجريات الأمور وفقا لسيناريو معد مسبقا
حلقة آخر كلام جرى منعها قبل قليل من بثها وهو ما دفع يسري فودة للإنسحاب من قناة أون تي في بينما قرر بلال فضل للمرة الثانية الإنسحاب من قناة التحرير ردا على حالة تكميم الأفواه التى يعاني منها الإعلام المصري حاليا والتى لا تسمح سوى بقنوات تعرف جيدا كيف تتوقف قبل الخط الأحمر الذي رسم لها

بالمستندات : أسامة هيكل وزير إعلام سلفي مارس التحريض على الأقباط قبل وأثناء وبعد الثورة


بالمستندات : أسامة هيكل وزير إعلام سلفي مارس التحريض على الأقباط قبل وأثناء وبعد الثورة
عدد من أعداد الوفد التى كان يرأس تحريرها أسامة هيكل الوزير السلفي للإعلام
لم يكن اسامة هيكل الدمياطى الذى ولد فى كفر سعد يتخيل يوما ان يكون وزيرا فهو خريج كلية العلوم ولم يكن له علاقة من قريب او بعيد بالاعلام او الصحافة ولم يضبط متلبسا ولو لمرة واحدة طوال دراسته الجامعية مندسا فى ندوة سياسية او منضما الى حزبا يمينيا او يساريا او مشاركا فى المظاهرات التى اشتعلت بها الجامعات المصرية بعد اغتيال الشهيد سليمان خاطر بطل مصر والعروبة الذى دافع عن تراب الوطن ضد الصهاينة كل من عرفه لم يذكر له يوما ان له اتجاهات سياسية تماما مثل الرئيس المخلوع مبارك وهو الامر الذى لا يقل غرابة عن غرائب نظام مبارك الذى يرمم نفسه كل يوم بعد قيام ثورة 25يناير التى قطعت للفساد بضع رؤوس قد اينعت الا ان باقى الرؤوس بدأت تنتقم للرؤس المقطوعة
اقصى ما كان يتخيله اسامة هيكل خريج كلية العلوم هو ان يصبح مدرس كيمياء فى مدرسة او موظف فى معمل تحاليل طبية طبقا لشهادة تخرجه الجامعية الا ان الصدفة وحدها كانت السبب فى عمله بالصحافة فى جريدة الوفد التى التحق فيها بقسم الاخبار فى نهاية الثمانينات وبعد فترة زمنية قليلة سافر المحرر العسكرى بالجريدة عادل العطار للخارج فى عام1991فينتهز اسامة هيكل الفرصة ويريح نفسه من عناء العمل الصحفى الحقيقى ليصبح مراسلا عسكريا ولم يعرف عنه طوال عمله اية"خبطات صحفية" مثل الاستاذ سيد عبدالعاطى الذى تسلق سور "السجن الحربى" ليزيل بجراته خوف المصريين من جحيم وراء الشمس ولم يفضح اتفاقية سرية مع الانجليز مثلما فعل مصطفى امين بل انه لم يكشف واقعة فساد واحدة طوال عشرين عاما هى مدة عمله الصحفى فى فترة حكم الرئيس المخلوع مبارك ولم يكتب مقالا واحد ضد التوريث مثلما فعل الدكتور عبدالحليم قنديل ليكسر الخطوط الحمراء ويمهد بقلمه لثورة 25يناير ويبدو ان قضية واحدة فقط شغلت عقل وقلب اسامة هيكل وهى كراهية الاقباط واصبحت عقليته الطائفية هى محط تميزه الوحيد ويبدو ان المجلس العسكرى كان يحتاج لكفائة طائفية بامتياز يمكنها انجاز مهمة التحريض ضد مواطنين مصريين ابرياء فى مذبحة ماسبيرو التى راح ضحيتها 25انسان مساء الاحد الدامى والتحريض على المذابح القادمة طالما ان المجلس العسكرى شكر "الكفاءة الطائفية" التى يتمتع بها اسامة هيكل الذى دخل التاريخ من أوسع ابوابة كاول وزير اعلام طائفى تحريضى عنصرى

السلفيون يهدمون تمثال سنوسرت الأول بالمنصورة بتعليمات من السعودية


السلفيون يهدمون تمثال سنوسرت الأول بالمنصورة بتعليمات من السعودية

في كل مكان يظهرون فيه تحل لعنتهم فورا وتظهر النساء مرتديات السواد بينما يتحول الرجال إلى مجرد عقول فارغة ترتدي الجلباب القصير وتلهو بسواك عفن في يدها بينما تتقرح جباههم أكثر فأكثر حتى تظهر علامة الصلاة كما لو كانت صك غفران جديد يزيدهم إنتماء لدولة لا تربطنا بها سوى ذكريات إحتلال أليم على مدار 14 قرنا سمح له حكام ضعاف بأن يتحول بعد ذلك إلى ثقافة تحميهم شر الثورات وشر التفكير وكل شرور العقل الحر

الاثنين، 17 أكتوبر 2011

الإخوان والأمن الوطنى على رأس المتهمين في إختطاف أحمد عاطف منسق إضراب الأطباء


الإخوان والأمن الوطنى على رأس المتهمين في إختطاف أحمد عاطف منسق إضراب الأطباء


أن يتعرض طبيب للإختطاف ربما يكون الأمر عاديا لكن أن يتعرض الدكتور أحمد عاطف تحديدا للإختطاف وقبل إنتخابات نقابة الأطباء مباشرة فهذا ما لابد أن نتوقف عنده فهنا يمكن أن تنفجر الإتهامات وتتوه الحقائق وتنفجر النفوس الغاضبة
أحمد عاطف تم إختطافه يوم الثلاثاء الماضي استوقفه أحد الأشخاص أثناء ذهابه لإحضار طعام لزملائه للكشف علي ابنته المصابة في حادث والموجودة داخل سيارة ميكروباص بالقرب  من مستشفى النيل حيث يعمل الدكتور أحمد عاطف
المفاجأة كانت من نصيب أحمد عاطف عندما اقترب من  السيارة الميكروباص التى كان بها شخصان  و فجأة أخرج أحدهما مسدس وقال بلهجة آمرة: كلها ساعة زمن.. سنأخذ كلمتين بدون أن يمسك أحد.. بشرط ألا تسأل عن شيء حتى لا تضطرنا للعنف''
لم يكن أمام احمد عاطف سوى الإمتثال لأوامرهم الصعود للسيارة التى اتجهت نحو طريق المحورحيث جري تعصيب عينيه ثم بعد 15 دقيقة نقل مكبلا لسيارة أخرى إلى أن انتهى به الحال داخل أحد المباني حيث تعرض لإستجواب مستمر وتهديدات تخص أسرته وإخوته البنات في محاولة للحصول على معلومات عن إضراب الأطباء وأحداث ماسبيرو وفي النهاية كان على أحمد عاطف أن يستيقظ فجأة ليجد نفسه في صحراء المقطم دون أن يدرك كم من الوقت قد فات بين الإختطاف وإطلاق السراح

الجمعة، 14 أكتوبر 2011

فضائح الشيخ الذي يرتدي الحجاب محمد حسان


فضائح الشيخ الذي يرتدي الحجاب محمد حسان

لأنهم يظنون أننا شعب ينسي ما أكل في الصباح فإنهم يبدلون مواقفهم بأسرع مما يبدلون ملابسهم البيضاء القصيرة وطرح الرأس التى يهوى أمثال الشيخ محمد حسان إرتدائها لا ندري تشبها بالنساء أو بالوهابيين لكن لأن الذاكرة لا تضيع خاصة إذا كانت مسجلة بالصوت والصورة كان كافيا أن نعود لأيام ثورة 25 يناير ونشاهد ما أفتى به إمام الوهابية في مصر محمد حسان الذي دافع عن مبارك كما لو كان قناة حكومية وأفتى بعدم جواز التظاهر وحول كل آيات القرآن إلى مصدات لنظام على وشك السقوط ثم بعد أن سقط النظام نصب نفسه ثائرا ووضع جماعته على طريق حكم مصر بدولارات السعودية ومباركة النظام الحاكم وتغاضي الحليفة أمريكا وموافقة إسرائيل التى تعرف كيف تتعامل معهم وهي التى صنعت حماس من قبل

ثورات الأقباط على الحكم الإسلامي بعد الغزو العربي


ثورات الأقباط على الحكم الإسلامي بعد الغزو العربي


بخلاف وجهات النظر الرسمية التى تتحدث عن أن العرب دخلوا مصر وسط زغاريد النساء والزهور التى تلقى عليهم من الشرفات كانت الثورات المصرية ضد الحكم العربي والإحتلال الإسلامي متصلة بعضها كبير وبعضها صغير فشهدت خلال أقل من مائة عام أكثر من 120 ثورة بعضها كبير وبعضها صغير وبعضها اضطرت معه دولة الخلافة لتجييش الجيوش كما حدث في ثورة بشمورية لكن التاريخ في مصر لا يذكر ما حدث إلا بشكل إنتقائي يتوافق مع ما يحدده له من يكتبه سواء كان ناصريا يحاول إلباس مصر ثوبا عربيا بالقوة أو إسلاميا ساداتيا يريد أن يحكم مدعوما بقوة الإسلاميين بعد أن فقد شرعية ثورة يوليو أو مباركيا لا يستطيع إغضاب آل سعود بذكر مساوئ أجدادهم من الغزاة لكن نظرة على التاريخ تفضح كل شئ وما جرى إخفاءه عبر القرون يتكشف أمام الجميع ونعود إلى ساويرس بن المقفع لنعاين هذه الثورات التى غض عنها الجميع الطرف

العهدة العمرية وتفاصيل الغزو الإستيطاني العربي لمصر


العهدة العمرية وتفاصيل الغزو الإستيطاني العربي لمصر

أكثر ما يثير الضيق أن يتحدث أمثال صفوت حجازي ومحمد حسان عن عدالة الإحتلال العربي لمصر بإعتباره أتى بالحرية للمصريين ولا يمل الإثنان وآخرين مثلهم سواء من ترك مسوح الكهنة وإرتدي عباءة رجل الدولة مثل العوا أو من قرر أن يظهر كفقيه قانوني كرئيس لجنة تعديل الدستور طارق البشري أو حتى من يلعب على كل الحبال مثل الكتاتنى الذي ترك كل شئ ولم يرسخ في ذاكرته ما يتحدث عنه سوى إصراره على منع المايوهات البكينى الذي يبدو أنه يثير داخل الرجل وجماعته الكثير من القلق والأرق ، لا يمل هؤلاء من الحديث عن عدالة المحتل العربي بينما تجئ وثيقة الشروط العمرية أو العهدة العمرية أو الديكريتو العمري الذي سلمت بمقتضاه مصر مخالفة لكل ما يقولون كذبا لكن لأن التاريخ لا يدرس في مصر والحقيقة تطمس بدولارات الوهابية فإن الديكريتو العمري لا تجده لتقرأه ولا تجد من يحدثك عنه حديثا صادقا وكلي ثقة أنه لو قرأ المصريون ما جاء في الوثيقة التى وضعها عمر بن الخطاب بكل موروثه الثقافي البدوي لأدرك أن الغزو العربي لمصر كان مجرد عملية قطع طريق ضخمة وعملية إحتلال إستيطاني لا تختلف كثيرا عن ما ينتقده هؤلاء من إحتلال جماعة من اليهود لأرض تحت دعاوي دينية ولعل ذلك ما يجعل بين الوهابيين وإسرائيل الكثير من التفاهمات والأسرار والتعاون الخفي

الأربعاء، 12 أكتوبر 2011

بالفيديو:فيفيان مجدي تكشف الملابسات الحقيقية لقتل مايكل بدم بارد


بالفيديو:فيفيان مجدي تكشف الملابسات الحقيقية لقتل مايكل بدم بارد

هل كان مايكل مسعد بلطجيا أم أن كل ذنبه أنه ممن ساهموا في إسقاط مبارك دون نظامه، هل كان المسيحيون عند ماسبيرون مسلحين ويستقلون عربات مجنزرة أم أن هذه العربات حكرا على جنودنا فقط، هل كان كل ما شاهدناه حلما أو كابوسا أم أنها الحقيقة التى تفجرت على أرض مصر في أبشع صورها من دهس بسيارات إلى إطلاق نار إلى إقتحام لقنوات فضائية ثم ممارسة الإعتقال على أساس المذهب والدين؟
هل من حق المسيحيون في مصر أن يصلوا كما يصلي المسلمين أم أن الصلاة تحتاج لإذن من العسكري وتصريح من محافظ أسوان ورضاء من السلفيين وغض الطرف من السعودية التى مولت عبر سفارتها عملية تحويل وجه مصر إلى الوهابية؟

الاثنين، 10 أكتوبر 2011

مودرن حرية تشعل نار الفتنة الطائفية أثناء أحداث ماسبيرو وتصف الأقباط بأنهم سحلوا الجنود بالصلبان


مودرن حرية تشعل نار الفتنة الطائفية أثناء أحداث ماسبيرو وتصف الأقباط بأنهم سحلوا الجنود بالصلبان


وليد دعبس الذي فر أثناء ثورة يناير إلى لندن دون أن نعرف لماذا ثم عاد ليحول إحدى قنواته من قناة منوعات سجلت برامج للراقصة دينا وبعض النجمات إلى قناة إخبارية أطلق عليها مودرن حرية لم يجد حرجا في أن يلتحف بوشاح الثورة طالما أنها العملة الرائجة هذه الأيام متناسيا طرد المتظاهرين له من ميدان التحرير ومتناسيا أحاديث مدحت شلبي ومهاجته للثورة منذ اليوم الأول
وليد دعبس يبدو أنه استفاد كثيرا من الصفقة التى يبدو أنه عقدها مع الإسلاميين وبعض شيوخ النفط لتصبح قناته الجديدة لا تمل من استضافة شيوخ الجماعة الإسلامية ورموز الإخوان المسلمين وغلاة السلفيين لكنه هذه المرة وأثناء اشتعال الأحداث أمام ماسبيرو قرر أن يزيد النار اشتعالا ليأتي برنامج محطة مصر بأحد الفيديوهات لما يحدث أمام ماسبيرو من مصادمات ويعلق عليه أحد المتداخلين مع البرنامج بإعتباره شاهد عيان مؤكدا أن المسيحيين يقومون بسحل جنود الجيش عى الصلبان

مذيعوا التليفزيون المصري يصفون تغطيته لأحداث ماسبيرو بالحقيرة ووزير الإعلام يتحدث عن أيادي أجنبية


مذيعوا التليفزيون المصري يصفون تغطيته لأحداث ماسبيرو بالحقيرة ووزير الإعلام يتحدث عن أيادي أجنبية
محمود يوسف المذيع بقطاع الأخبار 
عدد من مذيعي التليفزيون المصري أبدوا غضبهم من طريقة تغطية التليفزيون المصري لأحداث ماسبيرو بين المسيحيين والجيش وأكدوا على أن تغطية التليفزيون لم تختلف في عهد أسامة هيكل عن تغطيته لأحداث الثورة في عهد أنس الفقي
محمود يوسف المذيع بقطاع الأخبار أكد في حسابة على موقع تويتر أن تغطية التليفزيون المصري جاءت منحازة ضد الأقباط وأن التليفزيون رفض استقبال مكالمات ومداخلات هاتفية سوى من بعض من حددهم التليفزيون تحديدا لكي يقوموا بإدانة المتظاهرين المسيحيين كما لم يغط التليفزيون أنباء الإصابات بين المتظاهرين مكتفيا بتلقي مكالمات تحث المواطنين على النزول للشارع للإشتباك مع المسيحيين والدفاع عن الجيش ضد الطلقات النارية التى تطلق عليه
محمود يوسف أكد أنه لم يتخذ قراره بعد سواء بالإستقالة أو الإستمرار مع التليفزيون المصري لكنه أعرب عن خجله من عمله في جهاز بهذه العقلية وهذا الأداء

الجمعة، 7 أكتوبر 2011

محطة مصر تكشف أسباب مظاهرات الجامعة وعلاقتها بتدخلات أمن الدولة


محطة مصر تكشف أسباب مظاهرات الجامعة وعلاقتها بتدخلات أمن الدولة

مظاهرات واضرابات الجامعة أسبابها وحدود حركتها ناقشها الإعلامي معتز مطر بإستفاضة في برنامجه محطة ليصل إلى الأسباب وطرق الحل مع سؤال يتردد لماذا تتوقف مصر كلها من أجل خمسة قيادات جامعية تصر على أن تلتصق بكراسيها
شاهد الحلقة كاملة بالداخل