مجلة مرفوع من الخدمة

الأحد، 22 يناير، 2012

الإخوان ينبحون والقافلة تسير موعدنا 25 يناير كلاكيت تاني مرة


الإخوان ينبحون والقافلة تسير موعدنا 25 يناير كلاكيت تاني مرة

هم من سرق الثورة بأموال النفط وصفقات عمر سليمان وأكياس السكر والزيت وهم من باع مصر وسلمها لبدو الخليج وهم من تحالف مع الجميع ضد الجميع وهم من أيد إسماعيل صدقي باشا جزار الشعب المصري في العهد الملكي قائلين ومقتبسين من القرآن إن إسماعيل كان رسولا
هم من يمارسون التحريض الآن على ثوار مصر قبل 25 الثاني خوفا من سقوط حكمهم الذي أصبح على بعد أيام فقط


الإخوان الذين ظلوا ثمانين عاما يبحثون عن كيفية إرضاء الحاكم وصلوا أخيرا للحكم عبر انتخابات مطعون في شرعيتها وفي ظل دستور لم يحسم أمره بعد وفي ظل انتهاكات وتجاوزات تعامي عنها الصديق العسكري
الإخوان وقبل 48 ساعة من 25 يناير عادوا يمارسون ما مارسوه قبل ثورة يناير من تحذير من الفوضى و حث لأعضاء الجماعة على عدم النزول و في النهاية خرجت جريدتهم الناطقة بإسمهم بمانشيت عجيب لا يعنى شيئا إلا أن الإخوان لا يشاهدون السينما ولا يعرفون الفارق بين فيلم سينمائي وبين قطعة جبن مستوردة
الإخوان وضعوا مانشيت الجريدة يقول:
قناع بانديتا خطة الأناركيين لنشر الفوضي

القناع الذي تحدث عنه المحرر الذي لا يجيد مشاهدة الأفلام ولا كتابة المانشيتات هو قناع فانديتا وقد وردت قصة القناع في فيلم أمريكي يحمل اسم V for Vandetta
كانت مقاطع من الفيلم قد تم اعادة مونتاجها من قبل صفحة كلنا خالد سعيد أثناء الحملة التى شنتها الصفحة للأخذ بثأر خالد سعيد
وقصة القناع يبدو أنها غير معروفة للإخوان المسلمين كما أن قصة الأناركيين غير مفهومة لهم أيضا بحكم جهلهم بأي شئ خارج مقر الجماعة لذلك نقول لهم كي لا يصبحوا بهذا القدر من الجهل أن الأناركية هي تنظيم اجتماعى يقوم على أساس التعاون الاختيارى الحر بين أفراد المجتمع لتلبية احتياجاتهم المشتركة، بشرط أن تتعاظم فيه الحرية الإنسانية، وتختفى فيه السلطة القمعيةدولة إطارها الجمعيات والأحزاب السياسية التي تهدف لإزالة سلطة الدولة المركزية، لتعتمد في تنظيم أمورها على خدمات المتطوعين من كافة أعضاء المجتمعات.

مرة أخرى وأخيرة قد يظن الإخوان أنهم سيحكمون مصر بمشاركة السلفيين القادمين من كهوف الجاهلية لكننا نقول لهم أن خيارنا الأخير أن نموت بشرف أو نحيا بكرامة 

0 comments: