مجلة مرفوع من الخدمة

الأربعاء، 9 يناير، 2013

وتتواصل تخاريف مشايخ السعودية حول النكاح الموجب للجنة


وتتواصل تخاريف مشايخ السعودية حول النكاح الموجب للجنة

أثيرت من على صفحات الفيسبوك نقاشات ونقاشات مضادة حول تصريحات نسبت لاحد الشيوخ السعوديين بافتائه "المناكحة لساعات من موجبات الجنة". نأمل الا يكون هذا الشيخ قد أفتى هذه الفتوى حقا. وهو ليس موضع نقاشنا هنا بل مضمون الكلام، والفكر المرافق لمثل هذه الفتاوي التي تظهر هنا وهناك وفيها تحقير لانسانية المراة ولكينونتها وتحقير لفكرنا كمجتمع ولكرامتنا الانسانية ككل رجالا ونساء.
ما نريد تأكيده هنا ان كل من يعطي شرعية لما يسمى "زواج المتعة" وخاصة من نساء محتاجات او مستضعفات في المجتمع، وقاصرات جيلا، انما يشرع استغلالهن والاعتداء عليهن جنسيا بشكل سافر تحت غطاء ما يسمى الزواج. ويستغل الدين كغطاء لفكر يبيح المتاجرة بالنساء واجسادهن.
ونقول ونؤكد جسد المرأة ليس سلعة تباع وتشترى وليس قطعة من اللحم تقدم على قرابين شهواتكم الجنسية.
الزواج رباط حب مقدس وتفاهم وتوافق بين طرفين وما هو غير ذلك فهو باطل!!


ومن تهمه حقا النساء المستضعفات بالمجتمع فليفكر كيف يغير بالوضع لتتوقف عملية استضعافهن، ليفكر كيف يقضي على ظروف القمع والاستغلال بدل أن يغذيها.
ان من يدعي للزواج من سوريات نازحات في حالة حرب انما هو شريك بالجريمة وبالحرب، كانت الأسباب ما كانت!!

0 comments: