مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 10 يناير، 2013

بعد غرق المركب زمزم أهالي الإسكندرية يقررون الخروج على حكومة الإخوان يوم الجنازة

بعد غرق المركب زمزم أهالي الإسكندرية يقررون الخروج على حكومة الإخوان يوم الجنازة

قرر الصيادون زملاء وأهالي ضحايا المركب الغارق زمزم أن يقوموا بأنفسهم بإنتشال جثث الغارقين بعد فشل القوات البحرية في إنقاذهم بعد أن تدخل حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية لإدارة عملية الإنقاذ في محاولة منه لصنع أي شئ ينسب له أو لتياره السياسي وكانت النتيجة فشل تام لعملية الإنقاذ حيث بعد أن تم العثور على المركب وبها الصيادين وهي تصارع الأمواج قامت إحدى طائرات الهليكوبتر بإلقاء 4 رماثات إنقاذ لهم ثم إنصرفت لتختفي المركب إلى أن تم العثور عليها وبجوارها ثلاثة رماثات وإختفاء رماث واحد رغم إعلان حسن البرنس أن عمليات الإنقاذ التى قادها أسفرت عن إنقاذ الصيادين وأعقب ذلك العثور على الرماث الرابع فارغا وهو ما اثبت أن الصيادين الإثنى عشر قد ماتوا


الصيادين قالوا أن على لسان شيخ الصيادين في أبي قير: المعدات التى لم تسعف قوات الإنقاذ فى انتشال الغرقى وهم على قيد الحياة فوق ظهر المركب المنكوب، هى بالضرورة عاجزة عن الغوص فى أعماق البحار وانتشال جثثهم
وبصوة أخرى يري أحد الصيادين أن السبب هو تكاسل نائب المحافظ الإخواني في كل شئ من مواجهة أزمة الإسكندرية التى غرقت في شبر ماء إلى حياة الصيادين التى ضاعت بسبب إصراره على إدارة عمليات الإنقاذ وهو مجرد طبيب آشعة لا علاقة له بالأمر وأكد الرجل إصرارهم على مواجهة الحكومة الإخوانية في الفترة المقبلة قائلا:
: «إحنا اللى هانجيب جثث زملائنا من البحر»، وهاندفنهم بإيدينا فى مقابر أهاليهم، ومن النهارده مفيش حكومة، إحنا اللى بنعمل كل حاجة والرد على تكاسل وإهمال حكومة الإخوان سيكون فى يوم الجنازة »
وتشهد الإسكندرية حالة رفض شعبي عارم لمحمد مرسي وحكومته وممثليه منذ فترة وتفاقم الامر مع فشل حكومته في مواجهة موجة الطقس السئ لتغرق الإسكندرية في شبر ماء ويصر موطنيها على الخروج عن طاعة حكومة الإخوان ومحاسبة حسن البرنس بأنفسهم لأنه على حد قولهم:إحنا الحكومة

0 comments: