مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

السلفيون يواصلون التخاريف ويؤكدون:مرسي يعد لإستقبال سادس الخلفاء الراشدين


السلفيون يواصلون التخاريف ويؤكدون:مرسي يعد لإستقبال سادس الخلفاء الراشدين

قال الداعية السلفي الشيخ حسن أبوالأشبال إن الأمة الإسلامية عقب ثورات الربيع العربي أصبحت في مرحلة انتقالية ما بين الحكم الجبري والخلافة الإسلامية، وعلى الأمة أن تستعد لاستقبال سادس الخلفاء الراشدين، الذي سيقودها بشريعة الله تعالى وسنة نبيه محمد رغم أنف الشيعة وأتباعهم، حسب قوله وأكد أبوالأشبال، من خلال خطبة الجمعة بمسجد فجر الإسلام بالسويس، أنه بعد سقوط الخلافة الإسلامية في تركيا وإحياء الدولة العلمانية، تم تصدير الكفر للمنطقة العربية والإسلامية بالكامل، وتحولت من أمة خلافة إلى أمة جهل وكفر، فمصلحة الأمة تقتضي أن لا تبقى لحظة واحدة بغير الخليفة، أو إمام يتبع سنة محمد


وأضاف أن الرئيس مرسي ليس خليفة للمسلمين، ولكنه يقود المرحلة الانتقالية حتى يظهر الخليفة الراشد لقيادة أمة الإسلام في جميع الدول العربية والإسلامية، والذي سيعين واليا له على كل الأمصار الإسلامية، يتبعه ويطيعه على كتاب الله وسنة رسوله، وأن على الأرض في جميع الدول العربية والإسلامية أن تتهيأ ويقدم كل مسلم ما في وسعه تجاه دينه لاستقبال الخليفة الجديد.

وطالب أبوالأشبال بتوحد التيارات الإسلامية والبعد عن الانشقاقات التي أصابتهم نتيجة لعملهم بالسياسية، مؤكدا أنه بالإخوان المسلمين وحدهم لن تستطيع الأمة إحياء الخلافة، ولا بالسلفيين وحدهم أو الجماعة الإسلامية والجهاديين، أو بأي تيار إسلامي وحده.

وشدد على ضرورة الإسراع في تطبيق شريعة الله وسنة نبيه في الحكم، وإلا سنظل "دولة كفر"، وحذر الرئيس محمد مرسي من بطانة السوء، وطالبه بالعدل والاحتكام لكتاب الله وسنة نبيه في أمور الحكم؛ حتى ينجوا بنفسه ويساهم في إحياء الخلافة الإسلامية.

0 comments: