مجلة مرفوع من الخدمة

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

تفاصيل زيارة كارتر لمصر لإختيار خليفة لمرسي


تفاصيل زيارة كارتر لمصر لإختيار خليفة لمرسي

حضر لمصر منذ يومين الرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر ومعه وفد علي اعلي مستوي ضم كلا من (غرو هارلم ) رئيس وزراء النرويج السابق و ( ماري روبينسون ) رئيس ايرلندا السابق وذلك لاجراء مقابلات شخصية مع الشخصيات التي اقترحتها الجهات الامنية الاسرائيلية والامريكية واستبيان مدي ولاؤهم لاسرائيل وامريكا وقدرتهم علي الوفاء بآلالتزام والوفاء بضمان المعاهدات الدولية وحماية المصالح الامريكية والاوروبية والاسرائيلية في مصر والمنطقة وعلي راسهم اتفاقية كامب ديفيد
والزيارة هي في الحقيقة بمثابة توقيع كشف هيئة علي الرئيس القادم واستبيان امكانياته وحضوره وقدرته علي ان يكون خليفة لمرسي الذي ندعو له ولكل مريض بالشفاء العاجل في هذه الايام المفترجة .
وقد آعطت الاجهزة الامنيه كشف ضم عشر شخصيات من داخل وخارج الجماعه سيقوم كارتر بمقابلتهم شخصيا كلا علي حددا هو والوفد المرافق له ويلمح لكل واحد علي حدا انه محل اهتمام امريكا ويساله بصراحه عن موقفه من اسرائيل واتفاقية السلام وايران


ولم يتثني لنا معرفة كل الاسماء المرشحه لمقابلة كارتر ولجنته الا ان الشخصيات المرشحة لخلافة مرسي من الجماعة ضمت اسماء من الجيل الاصغر سنا وليسوا من الاسماء المشهورة او المستهلكة اعلاميا
آما عن حقيقة مرض مرسي فقد اكدت التحاليل الطبية عودة النشاط السرطاني في جمجمته وفي نفس مكان العمليات السابقة وهناك شكوك ان يكون السرطان وصل للغدد الليمفاوية والدم وهناك مخاوف شديدة من مضاعفات اجراء الجراحه له نظرا لارتفاع نسبة السكر بالدم والتهاب الاطراف ، وتليف الكبد بنسبة تجاوزت 70 ٪ بجانب مبادئ فشل كبدي واضطراب افرازاته تشكل تردد في اتخاذ الاطباء للتدخل الجراحي ويضعوه كخيار اخير في حالة عدم استجابة الخلايا السرطانية للعلاج الاشعاعي والكيماوي والذي من المقترح ان يبدا في تعاطيه فورا
والذي يعلم الحالة الصحية الكاملة لمرسي في مصر هو الدكتور عاطف رضوان عميد كلية الطب البشري بجامعة الزقازيق رغم انه استاذ في التخدير وليس في الاورام ولكنه الوحيد الذي ياتمنه مرسي في التواصل مع الجهات الطبية الاجنبية وهو المتولي حاليا والمشرف علي علاج شقيقة مرسي من السرطان والتي لا تزال تتلقي العلاج من السرطان بمستشفي الجامعة بالزقازيق ، وان والد مرسي توفي في سن صغير بورم سرطاني بالمخ انتشر في جسده نتيججة عدم توافر العلاج
واالدكتور عاطف رضوان هو من الشخصيات المحترمة خلقا وعملا واعرفه معرفه شخصية منذ اكثر من ١٥ عام وكان يدعوني كثيرا لالقاء محاضرات في ادارة الكوارث بكلية طب الزقازيق ، وسبق ان عرض عليه مرسي منصب وزير الصحة لكنه اعتذر عن المنصب لعلمه ان صحة مرسي لن تؤهله للبقاء طويلا في الحكم
وسفر الكثير من القيادات الاخوانية بحجة الذهاب للحج ومعهم عائلة مرسي بالكامل تلقي بعض الاحتمالات المؤكده علي تلاقيهم مع مرسي في زيارة سرية لاوروبا ومن الارجح ان تكون المانيا او فرنسا
وهذا ما جعل مرسي يستميت لعدم خضوعه للكشف الطبي وضغطه علي محكمة القضاء الاداري بعدم الفصل في الدعوي رقم ٣٧٦٤ لسنة ٦٦ قضائية وتجميد القضية التي لا اعرف مصيرها حاليا والتي كلفت الاستاذ محمد حامد سالم برفعها قبل الانتخابات لتوقيع الكشف الطبي علي جميع المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية
وللعلم ان خيرت الشاطر مستبعد تماما هو وجميع القيادات الاخوانية المعروفة والتي تعتبرها امريكا واسرائيل بالشخصيات المحروقة من خلافة مرسي 

0 comments: