مجلة مرفوع من الخدمة

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

خلاف داخل الأسرة المالكة القطرية وولي العهد يبدأ رحلة الإنقلاب


خلاف داخل الأسرة المالكة القطرية وولي العهد يبدأ رحلة الإنقلاب

لفتت صحيفة "الفاينانشال تايمز" البريطانية، في تقرير اعده سميون كير، الى الصعود المستمر لنفوذ ولي العهد القطري، مشيرة الى ان الظهور المتزايد للوي العهد والابن الثاني للامير حمد بن خليفة آل ثاني يزيد من الشائعات عن وجود خلاف مع رئيس الوزراء وقالت الصحيفة إنه بدءا من المساعي الدبلوماسية والجهود الدولية وانتهاء بالمشاريع الضخمة تسعى قطر إلى زيادة نفوذها الدولي، وتأتي هذه الجهود برعاية الامير حمد ورئيس وزرائه حمد بن جاسم آل ثاني.


ولفتت الى انه رويدا رويدا يبرز اسم جديد فيما يتعلق بادارة شؤون البلاد وهو الامير تميم بن خليفة ال ثاني الابن الثاني لأمير قطر وزوجته الشيخة موزة ذات النفوذ الواسع، والتي توجد تقارير إنها تحقق طموحها السياسي عن طريق ابنائها.

واشارت الصحيفة الى ان قطر تحاول بسط نفوذها والاضطلاع بدور اقليمي واسع، حيث قدمت معونات لوجيستية وعسكرية" للثوار "الليبين الذين اطاحوا بنظام معمر القذافي كما انها تتزعم الجهود العربية للاطاحة بالنظام السوري ...
وذكرت "الفاينانشال تايمز" أن مهندس هذه المساعي القطرية كان رئيس الوزراء الذي يتولي ايضا حقيبة الخارجية. ولكن رويدا بزغ نجم ولي العهد واصبحت توكل اليه المزيد من المهام الدبلوماسية، مشيرة الى ان هذا يأتي ضمن مساعي توطيد الحكم في يد تميم، حيث يبقى امر الخلافة من الامور الشائكة في الدول الخليجية.

وقالت الصحيفة إن الامير تميم يلعب دورا بارزا في العديد من المؤسسات القطرية مثل المجالس العليا للتعليم والصحة والاقتصاد وإنه اصبح لديه الكثير من الروابط الوثيقة والانصار في العديد من الاجهزة الحيوية في قطر. كما ان الامير تميم، الذي درس في اكاديمية ساندهيرست العسكرية في بريطانيا، يلعب دورا بارزا في الجيش القطري. كما انه يدير الامن الداخلي للبلاد نيابة عن والده.

واشارت الصحيفة البريطانية الى ان هذا النفوذ المتنامي دعا بعض المعلقين للتساؤل عن كيفية استيعاب القوة المتزايدة لولي العهد إلى جانب السطوة الواسعة لرئيس الوزراء، وأدى الى ظهور معلومات عن وجود خلافات مع رئيس الوزراء.

0 comments: