مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2012

مورسي يسدد دينه لحماس عبر تجنيس مليون فلسطيني وتوطينهم بسيناء


مورسي يسدد دينه لحماس عبر تجنيس مليون فلسطيني وتوطينهم بسيناء

عبر أركان حرب سابق اللواء حسام سويلم، المدير السابق لمركز الأبحاث الاستراتيجية للقوات المسلحة، عن عدم استغرابه من الاجتماعات التي تعقدها حركة المقاومة الفلسطينية حماس في ضوء المعلومات المؤكدة، عن أن حماس هي جزء من حركة الإخوان العالمية، مستنداً في ذلك إلى قول المرشد السابق للجماعة مهدي عاكف عن الحركة: هم منّا و نحنُ منهم .

وقال سويلم في تصريح لموقع "صدى البلد": إن هذه العلاقة التي تجر علينا اجتماعات حماس في القاهرة هي ذاتها السبب وراء الأوضاع "الملخبطة" في سيناء والتدهور الأمني هناك وكذلك يسبب تأخر العملية العسكرية لحسم الموقف في سيناء.


وأضاف: الإخوان المسلمون يقبلون اجتماعات حماس في القاهرة لأن عليهم فاتورة لم يسددوها بعد لهم بعد أن أخرجهم أفراد حماس من السجون و المعتقلات في يناير 2011، بل إن حماس تنتظر أكثر من ذلك لاسيما و انني وصلتني معلومات بأنها تنتظر تجنيس مليون فلسطيني و توطينهم في شمال سيناء، كما تطالب مصر بالاعتراف بها حركة شرعية ، و تنتظر كذلك أن تتحول المعابر و الأنفاق بين مصر و فلسطين إلى "سداح مداح" و تكون مفتوحة على مصاريعها.

و تابع: ما نفعله الآن من سماح بتواجد حماس في أراضي سيناء و عقد اجتماعاتها أحياناً بالقاهرة نعطي به الحق لإسرائيل أن تنقض على سيناء بحجة أننا فتحنا أراضينا لمُصدّري الإرهاب و رعاته المتمثلة في "حماس" و هو المعروف دولياً عن هذه الحركة ، لاسيما و أن حماس تسعى لإقامة شبه سفارة لها بالقاهرة رغم نفي الطرفين المصري و الفلسطيني .

و قال سويلم: أمريكا بالفعل صرحت مؤخراً بأن مصر دولة ليست بعدوّة أو صديقة ، و لا نستبعد بسبب هذه التطورات أن تقول غداً بأن مصر دولة عدوة و ربما تصفنا برعاة الإرهاب بعد استضافاتنا المتكررة لـ "حماس".

0 comments: