مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 21 يونيو، 2012

نحن ننشر المحضر السري للإخوان وخطة التحركات لحرق مصر بعد إعلان نتائج الرئاسية


نحن ننشر المحضر السري للإخوان وخطة التحركات لحرق مصر بعد إعلان نتائج الرئاسية

دون تعليق منا فقط ننشر ما وصل إلينا من مخطط الإخوان الذي إتفقوا عليه قبل عقد مرشحهم لمؤتمره الصحفي الذي عقد فجرا إستباقا لأي نتائج حقيقية تمهيدا لتنفيذ مخططهم الذي جاء من واقع الإجتماع الذي سبق المؤتمر كالتالي:
الإجتماع عقد برئاسة خيرت الشاطر وعصام العريان
الإجتماع تناول خطة تحرك الجماعة فور إعلان فوز الفريق أحمد شفيق بالرئاسة
جاءت توصيات الإجتماع كالتالي:


تقوم مجموعات مدربة من جماعة الإخوان المسلمين بإستدراج الشباب للخروج في مظاهرات ضد فوز الفريق شفيق ويتم خلال المظاهرات إطلاق النار من الخلايا النائمة للإخوان وقناصتهم من فوق أسطح العمارات في العباسية ومصطفي محمود والتحرير الدقي
تحرك مجموعات بدوية من التى جري تدريبها في سيناء على يد عناصر حماس لضرب نقاط التفتيش في سيناء لتسهيل دخول مجموعات الحرس الثورة وحماس للمساعدة في الإنقلاب على الجيش عبر عزل نقاطه ومفارزه وتقطيع الطرق وإستخدام قنابل "العمق الأرضي" المعدة لإحداث فتحات كبيرة في الأراضي تجعل من حركة الأليات عملية صعبة للغاية
بعد ذلك تتحرك مجموعات خفيفة مسلحة بأسلحة صيد المجنزرات كالأربيجيه لقنص الدبابات المتواجدة في أقوال وقتل من بها من جنود والإستيلاء على بعض تلك الدبابات سليمة لإستخدامها في التحرك تجاه النقاط الحصينة في منطقة الإسماعيلية
وضع مفارز خفيفة الحركة مسلحة بصواريخ ستينجر المضادة للهليكوبتر لإصطياد طائرات الجيش العمودية سواء كانت تقوم بالإستطلاع أو المقاومة

في حالة فوز مرسي:
تم تحديد قائمة من 200 شخصية من الشخصيات العامة في عدة محافظات يتم تصفيتها في وقت واحد
في القاهرة يكون التحرك على ثلاثة محاور:
الأول الهجوم على سجن طرة سواء نجح مرسي أو فشل لإغتيال علاء وجمال والعادلي وكان مبارك ضمن القائمة قبل أن يتم نقله
الثاني:الهجوم على الثوار بالميادين وقتلهم مع رمي أوراق هوية وكارنيهات تخص ضباط شرطة وجيش تمهيدا لشحن الأهالي ضد الجيش والشرطة
تحت مسمي حماية الثورة يتم حل جهاز الشرطة وتحويلها إلى ميليشيات ينتمي أفرادها للإخوان المسلمين تحت مسمي قوات حماية الثورة
ثالثا:إقتحام معبر رفح البري وإطلاق الصواريخ عابرة المدن التى تحصلوا عليها بعد سقوط القذافي لتطال تل أبيب بينما يجري الضغط بشدة من تل أبيب على سكان قطاع غزة مما يدفعهم لإجتياج سيناء لإستيطانها

المخطط تم إعدادة وتجهيز عناصر التنفيذ منذ فترة وتم تخزين الأسلحة في عدد من المناطق الجبلية المحظور على قوات الجيش وفقا لإتفاقية السلام الدخول إليها
ملحوظة:بدأت إسرائيل بالفعل في نشر مضادات الصواريخ في المنطقة "د" لإصطياد الصواريخ العابرة للمدن مع علمها بكامل المخطط 

0 comments: