مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 21 يونيو، 2012

شبهات واضحة حول تواطؤ القضاة من أجل فوز مرسي بالرئاسة


شبهات واضحة حول تواطؤ القضاة من أجل فوز مرسي بالرئاسة

قال الدكتور ضياء رشوان، المحلل السياسى، ورئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن كل ما يأتى من أرقام من اللجان العامة مقدمات لا يبنى عليها نتائج، مشيرا إلى أن هناك 37 وثيقة من محاضر اللجان العامة فى نتائج الانتخابات، والتى جاءت فى كتاب نتيجة الانتخابات الذى أعدته الجماعة، لا توجد عليها ختم أو توقيع من رئيس اللجنة العامة، وبذلك تعد هذه الوثائق غير معتد بها، لأنها مخالفة لصحيح القانون، الأمر الذى يعنى أن هذه النتائج المعلنة ليست حجة لطرف على آخر ولا يعتد بها.


وأوضح رشوان، خلال حواره ببرنامج القاهرة اليوم، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، ويذاع على قناة أوربت، أن هذه الوثائق الـ37 من محاضر الفرز فى اللجان المختلفة فى المحافظات تتعدى أكثر من 2 مليون من الأصوات الصحيحة، أى أن هذه الأصوات مازالت معلقة ولا يمكن الاعتداد بها، كما أشار رشوان إلى أن هناك بعض المحاضر بها تعديل فى أرقام النتائج أكثر من مرة.

ولفت رشوان إلى أن هناك 3 محاضر ضمن وثائق الإخوان من المفترض أن تسلم من اللجنة الفرعية إلى اللجنة العليا للانتخابات فقط، فكيف تم تسريبها إلى مندوبى اللجان، مشيرا إلى أن الدكتور محمد مرسى ذكر فى خطبته يوم الجمعة أن بعض القضاة اتصلوا به لطمأنته على سير العملية الانتخابية، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد مخالفا للقانون، وأنه كاف للتنحى.

0 comments: