مجلة مرفوع من الخدمة

الأحد، 20 مايو 2012

العوا يواصل العواء ويعد النساء بالطيران


العوا يواصل العواء ويعد النساء بالطيران

داعب د.محمد سليم العوا, المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية , جمهور النساء المصرى الذى يمثل قوة انتخابية كبيرة فى الشارع المصرى التى تصل إلى 42 مليون ناخبة مصرية قائلا حرفيا "والله لأخلى المرأة زى الفل واخليها تسوق طيارة" وأضاف العوا مؤتمر "المجلس القومى للمرأة هى والرئيس" اليوم السبت بمركز المؤتمرات بمدينه نصر أن المرأة المصرية قوة كبيرة فى الشارع المصرى ولها حقوق واجبة أقرها لها الإسلام وساوى بينها وبين الرجل ولا يوجد أى فرق بينهم ، لأنهما يرفعان قضايا الوطن على كتفهم وخير مثال على ذلك وجود المرأة بجوار الرجل والبنت بجانب الولد فى ثورة يناير وقتل منهم من قتل وكشف عذريتهم من كشف وبالتالى فإنه من غير الأمانه أن نهدر حقوقهن بعد هذا النضال الذى لم يكن جديدا على المرأة المصرية.


وأشار المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية إلى أنه شعر بالإعتزاز الكبير بوجود المرأة ووضع المرأة فى برنامجه السياسى خاصة أنها تنصب على مرجعيته الإسلامية وتجعل الرجال والنساء شقائق وأحباب هذا أصل المساواة فى برنامجه الانتخابى حيث لافرق بين الرجل والمرأة سواء فى الواجب السياسى أو واجب الأمر بالمعروف

وتابع العوا ,أن المثال على حديثه فى أن الثورة العرابية لم تكن المرأة بعيدة عنها وأنه لم يكن حرجا للشيخ محمد عبده أن يعترف بدور المرأة فى العمل السياسى وحضوره الندوات والمؤتمرات والصالونات النسائية مضيفا إلى ذالك ثورة 1919 فحدث ولا حرج ودور المرأة ودورها الإنجازى ومنتقدا ما يتم فى العصر الحالى من دعوات للعودة للخلف وإجبارها على وجودها فى المنزل قائلا:" نحن نرى الوطن يخسر بخروج المرأة".
وقال د.العوا إن المرأة عنده مثل الرجل وأى تقويد وتشريعات تعيق المرأة مرفوض ولابد من إزالته وأن دور الأزهر لابد أن يكون كبيرا وواضحا فى هذا الموقف وضرورة أن يكون المجتمع شاملا للنساء .

وواصل العوا حديثه بأن دور المرأة العظيم فى الشارع المصرى منذ بداية الخليقة حتى الآن وظهرت بشكل كبير فى ثورة يناير إلا أن بعض التيارات الإسلامية تهاجم حقوقها فى العمل على وضع تشريعات وقيود ضد المرأة أن أجل إعادتهن لمنازلهن وإقصار دورهن فى المجتمع على تربية الأطفال وإستخدام الدين على عرقلة دور المرأة مشيرا إلى أنه سيعمل على الإستجابة لكل مطالب المرأة بعد ثورة يناير ودورها الكبير فى تاريخ الأمة العربية والإسلامية وأنه سيقف بكل قوة ضد أى إعتداء على حقوق المرأة أو إرجاعها للخلف وأنه سيقف مع المرأة ليس فقط لحمايتها وإنما هو واجبه تجاهها من كفاح الحركة النسائية المصرية وتحقيق تطلعاتها المشروعة من عدم التميز.
وكشف د.العوا عن حملات تتم فى الشارع المصرى الآن من قيام البعض تابعا لتيار سياسى ذى أغلبية فى إشارة لجماعة الإخوان المسلمين بتجميع البطاقات الخاصه بالسيدات غير المتعلمات وتسليمهن 50 جنيها على أن يتم تسليم 50 أخرى يوم الانتخابات مطالبا جموع النساء بالوقوف فى وجه من يقوم بذلك لأن هذا تزوير واضح ولا يجوز السكوت عنه

0 comments: