مجلة مرفوع من الخدمة

الأربعاء، 21 مارس 2012

وإنكشفت ورقة التوت التى سترت قضاء مصر أخيرا فلا تحدثونا عن طهركم بعد الآن


وإنكشفت ورقة التوت التى سترت قضاء مصر أخيرا فلا تحدثونا عن طهركم بعد الآن

وجه المستشار زكريا عبد العزيز، رئيس نادي القضاه الأسبق، تهديدًا شديد اللهجة، إلى المستشار عبد المعز إبراهيم، رئيس محكمة استئناف القاهرة، وقال إننا سنحاسبه على كل أفعاله و«جرائمه»، مستنكرا نفيه التخلي عن منصبه، واتهمه بأنه «أساء إلى سمعة القضاء».

وقال «عبد العزيز» في مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء»، الثلاثاء، على قناة «دريم»، إن «المستشار عبد المعز إبراهيم قد تخلى طواعية عن منصبه، في اجتماع الجمعية العمومية، والمجلس الأعلى للقضاء يجب عليه اتخاذ موقف جاد منه، ونحن لن نتركه، وسنأتي به ونحاسبه، مثل أي قاض، وستستمر هذه القضية، لأنه هو الذي (مرمغ) سمعة القضاء في الأرض، وإن لم يحاسب الآن، سيخرج على المعاش يوم 30 يونيو القادم، وسنحاسبه».


وأشار «عبد العزيز» إلى أن «رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار حسام الغرياني يعد شاهداً على أمر التخلى»، مضيفاً: «عبد المعز ينفي نبأ تخليه كما يشاء، فهو يدافع عن كرسيه ومكانه باللجنة العليا للانتخابات الرئاسية».

وأضاف «عبد العزيز» قائلا: «إننا نطالب بوقفه الآن، لأن هذه التجاوزات التي حدثت منه وتدخله في قضية البياضية وغيرها تٌشكل جرائم، ولا سبيل لها إلا المحاكمة، ويجب أن يسبق المحاكمة وقفه عن منصبه حتى لا يؤثر هذا على سير التحقيقات التي تجرى الآن».

0 comments: