مجلة مرفوع من الخدمة

السبت، 10 مارس 2012

مرفوع من الخدمة تكشف أحدث عملية نقل للفلاشا الأثيوبية بالتعاون مع شمال السودان


مرفوع من الخدمة تكشف أحدث عملية نقل للفلاشا الأثيوبية بالتعاون مع شمال السودان

مرة أخرى تتكرر فضيحة الفلاشا الأثيوبية وقصة الفلاشا الأثيوبية قصة مليئة بالمتناقضات فبينما كان جعفر النميري يتحرك نحو تقديم السودان كعاصمة للقومية العربية وقتها تفجرت فضيحة إشتراكه مع إسرائيل في تسهيل عبور الفلاشا الأثيوبية (اليهود الأثيوبيين ) إلى إسرائيل عبر تقديم ملجأ آمن لهم على أرضه وتسهيل عمليات النقل الجوى عبر السودان
الفضيحة تنفجر من جديد هذه المرة فمع بداية الأسبوع الماضي وصلت إلى أثيوبيا طائرة تقل عددا من الناشطين في المنظمات اليهودية للقيام باللمسات الأخيرة قبل مباشرة عملية نقل أعداد من يهود إثيوبيا إلى إسرائيل وهو أمر كان قد تم الإتفاق عليه مسبقا ولكن المثير أن الخرطوم مرة أخرى ورغم نظامها الإسلامي الذي يجلس على قمته البشير فإنها مرة أخرى تقدم الدعم اللوجستى اللازم لإتمام عملية النقل وسط حديث في أوساط مخابراتية عن كون الأمر يدخل في صفقة تتعلق بوضع البشير في المحكمة الجنائية الدولية وحول شكل تقسيم عوائد النفط مع جنوب السودان المرتبطة فعليا بعلاقات جيدة مع إسرائيل
في النهاية وقبل أن ينتهى الأسبوع كان هناك أكثر من سبعين مجموعة من مجموعات الفلاشا قد أخذت طريقها جوا إلى إسرائيل حيث ينظمون عادة في جيتوهات خاصة ويذهب معظمهم للعمل كحرس حدود في مواجهة الدول العربية التى ترتبط بحدود مع إسرائيل


للإطلاع على المزيد يمكن زيارة الروابط التالية:

0 comments: