مجلة مرفوع من الخدمة

الأحد، 11 مارس، 2012

مرفوع من الخدمة تحتجب اليوم حدادا على شرف بنات مصر وضياع حق سميرة إبراهيم


مرفوع من الخدمة تحتجب اليوم حدادا على شرف بنات مصر وضياع حق سميرة إبراهيم

هل كنا نثق في قضائهم وهل كان هناك ما يشير إلى أن أحدا سينال حقه المهدر بعد رحلة طويلة أمام المحاكم كانت النهاية المتوقعة فلن يدان أحد سوى الثوار والسجون لا تأوي الآن إلأ من أوصلت دمائهم نواب لا ينتمون لمصر بقدر إنتمائهم لنصيرهم الصحراوي الجاهل بينما تركوا بنات مصر تتعرى وتنتهك في ظل صفقة ملعونة باعوا فيها كل شئ إلا كراسي مجلس العار وقبته المسحورة وفي ظل كل ذلك لا أجد القدرة على الكتابة بعد أن خرجت سميرة إبراهيم من المحكمة فاقدة حقها فأحتجب اليوم وربما غدا لكن مع ثقة وإيمان بأن كل ما نمر به هو المرحلة قبل الأخيرة من نضال سيكلل بحرية لا تنتمى للحرية والعدالة ونور لا يشير لحزب السلفيين وكرامة لا يحدثنا عنها حزب الكرامة و دولة ليبرالية لن يقف في وجهها شيئا بعد سقوط منتظر لحلفاء العسكرى 

0 comments: