مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 21 فبراير 2012

أسرار تحرك برلمان الكتاتنى ضد المواقع الإباحية


أسرار تحرك برلمان الكتاتنى ضد المواقع الإباحية

الكتانى الرجل الذي ورث فتحي سرور في مجلس الشعب والذي يؤدي تحت القبة كما لو كان يقرأ من كتاب وضعه له فتحي سرور لم يجد من كل طلبات الإحاطة المقدمة إليه شيئا يمكن أن يقدمه للمصريين سوى مناقشة عملية حجب المواقع الإباحية عن مصر



ومع تحفظنا تماما على فكرة الحجب لكننا نؤكد أن عملية الحجب جاءت بعد أن بدأت مجموعة من المدونات والمواقع التابعة لبعض المناهضين للفكر الدينى المتشدد في الإعلان عن أنها ستقوم بنشر مجموعة من الفضائح المصورة سواء لنواب من الإخوان أو السلفيين أو المنتمين لتيارهم الدينى أو لجماعاتهم
الكتاتنى الذي أولى طلب الإحاطة إهتماما غير عاديا تناسى أنه في اللحظة التى كان يناقش فيها ذلك الطلب كانت تمر على مصر الذكرى العاشرة لموت 350 من فقراء مصر حرقا داخل قطار الصعيد المنكوب كما تناسى أن المواقع الإباحية التى شلت تفكيره على ما يبدو لبعض الوقت ليست أهم من عجز البرلمان عن التعامل بصورة صارمة سواء مع وزير البترول الذي فشل في توفير أنبوبة البوتاجاز للمصريين أو حتى الوعد الجاد بتوفيرها بينما تفرغ أعضاء البرلمان للحصول على إمضاء الوزير على طلبات تعيين أبناء دوائرهم في شركات البترول بينما كان العاملين بوزراة البترول وبعض شركاتها يحاصرون المجلس وينتظرون خروج وزير البترول منه بعد أن فشلوا في مواجهة القوات التى تحرسه من منعه من دخول مجلس الشعب
الكتاتنى ورفاقه ممن يؤكدون على أن ما يجلسون ضمنه تحت القبة هو برلمان الثورة لم يقدموا جديدا لشهداء الثورة سوى وصفهم بالبلطجية ولم يقدموا تصورا لإعادة هيكلة الداخلية سوى دعمها لإستيراد المزيد من الخرطوش وقنابل الغاز ولم يحاسبوا العسكرى وتفرغوا لمحاسبة كل من ينتقد هذا المجلس
أيها الكتاتنى أخشى أن تكون نهايتك كنهاية من سبقك تحت القبة وإن غدا لناظره قريب

0 comments: