مجلة مرفوع من الخدمة

الأربعاء، 25 يناير، 2012

ميليشيات خيرت الشاطر تنزل التحرير لإجهاض ثورة مصر الثانية بأوامر العسكر


ميليشيات خيرت الشاطر تنزل التحرير لإجهاض ثورة مصر الثانية بأوامر العسكر

خيرت الشاطر الرجل الذي يضعه الإخوان دائما في الخلفية فهو صندوق الإخوان الأسود وهو مؤسس الجناح العسكري الحالي للإخوان المسلمين وهو الرجل الذي يدخرونه للرئاسة وهو أيضا الرجل الذي استطاع عقد الصفقة التى مكنت الإخوان من البرلمان ومن الوصول للحكم عبر وساطة أمريكية وتفاهم خليجي وتلهف اسرائيلي ورعاية تركية
خيرت الشاطر يدرك أن نزول المصريين غدا لميادين التحرير المصرية يعنى أن إمكانية حدوث ثورة ثانية يصبح ممكنا لذلك فقد دفع خيرت الشاطر بمليشياته لإقامة منصة للإخوان داخل التحرير جريا وراء صدام مع ثوار مصر كما بدأ بنقل أعضاء ميليشياته للتوجه نحو التحرير منذ الصباح الباكر لفرض وجهة نظرهم ومنع الثوار من التمادي في الهتاف أو التحول لقوة ضغط قد تطيح ببرلمان الإخوان والسلفيين الهش
خيرت الشاطر وجه كل ميليشياته إلى التحرير تاركا باقي الميادين مكشوفة تماما لأنه يدرك أن المعركة الرئيسية ستكون على بعد خطوات من مجلس الشعب الذي أصبح ملكية خاصة للإخوان بينما ما يحدث في باقي ميادين مصر يمكن تداركه من وجهة نظره


خيرت الشاطر الذي يتحرك وفقا لإرادة واضحة من مرشد الإخوان المسلمين لا يجد حرجا في أن تتحول مصر كلها لبركة دماء تمهيدا لوصوله لخزانة مصر وتحويلها إلى دولة على مقاس الإخوان
ما نقوله أننا ندرك لعبة الإخوان جيدا لكن كما أن الإخوان يمكنهم أن يتحرشوا بالثوار في التحرير فإننا قادرون على التعامل مع كل ثروة الإخوان وشركاتهم المنتشرة في أنحاء مصر دون مواربة وإذا كان الدم المصري رخيصا على الإخوان كالعادة فإن ثروات الإخوان أقل من أن نحافظ عليها وهي الموجودة على أرض مصر برعاية شعبها
الإخوان يعلنونها حربا وعلى الباغي تدور الدوائر 

0 comments: