مجلة مرفوع من الخدمة

الأربعاء، 25 يناير 2012

بيان يحذر من يدعون لتحويل 25 يناير لإحتفالية من مصير أسود


بيان يحذر من يدعون لتحويل 25 يناير لإحتفالية من مصير أسود

بيان صدر من مجموعة أطلقت على نفسها (أحرار شعب مصر) حذرت فيه تلك المجموعة كل من يدعوا إلى تحويل يوم 25 يناير لمجرد احتفالية من مصير أسود عقابا على خيانتهم لثورة مصر
البيان كما جاء بالتفصيل :


بيان أحرار شعب مصر

إلى الذين يدعون أن 25 يناير احتفالية بذكرى الثورة نقول لهم خابت أهدافكم وخابت أمانيكم فالشعب يعرف هدفه يوم 25 وهو استكمال أهداف الثورة وإسقاط حكم المجلس العسكري والذي هو امتداد لحكم الطاغية مبارك وبعون الله مصيركم نفس مصيره وأسوء لخيانتكم العظمى لشعب مصر وأهداف ثورته .
من ينادون بأن يكون يوم 25 يناير احتفاليه نقول لهم هل تريدون أن نحتفل ودم الشهداء لم يجف بعد ولم يتم القصاص من قاتليهم .. هل تريدون أن نحتفل ولم تلتئم جراح مصابينا بعد .. هل تريدون أن نحتفل ومازال أعوان مبارك يحكمون ويأمنون له ولأعوانه محاكمات هزلية تحوي على كل مظاهر الاستهتار بمشاعر وعقول الشعب وأهالي الشهداء والمصابين كما كان يفعل السفيه ولم يتغير من الأمر شيئاً .. وماذا حدث بعد الثورة من تغيير .. هل ستقولون انتخابات نزيهة .. وماذا بعد؟ .. زيادة الفقر .. ارتفاع الأسعار .. خلق الفتن الطائفية بنفس نظرية سلفكم .. تشويه صورة الثورة والثوار باختلاق الأزمات حتى يعاني الناس البسطاء فينقمون على الثورة والثوار .. تجندون إعلام أعمى استخدمه سيدكم والآن يهزأ منه .. تحرقون مجمع علمي وتلصقون هذا الجرم بالثوار وتتهمونهم بأنهم بلطجية .. تعرون الفتيات وتسحلونهن ثم تصوروهن على أنهن الجانيات والجاني مجني عليه .. ألا لعنة الله عليكم وعلى مناصريكم ..
نقول لكم لقد طفح الكيل والشعب سينزل جميع شوارع وميادين مصر .. ومخططكم لحرق البلد سوف ينقلب عليكم واتعظوا مما حدث في ليبيا وحدث باليمن ويحدث في سوريا .. واعلموا ان المجد للشعب وليس لكم وان التاريخ سيذكركم في صفحاته السوداء ولن يترحم عليكم احد ...
واليكم التنبيه التالي :
- عناصر الداخلية ( ضباطها بجميع الرتب والمخبرين والمجندين وأمناء الشرطة ) ... من لزم نفسه داخل وزارة الداخلية فهو آمن .. ومن لزم أقسام الشرطة ونقاطها فهو آمن .. ومن لزم أماكن الحراسات من داخلها فهو آمن ..
- عناصر الجيش ( بالذات عناصر المجلس العسكري والشرطة العسكرية وعناصر المظلات مجندين وضباط ) ) من لزم المنطقة العسكرية فهو آمن .. ومن لزم المعسكرات والوحدات فهو آمن ..
- عناصر رجال أمن الدولة .. من لزم داره فهو آمن ..
- عناصر البلطجية من لزم داره فهو آمن ..
- المذيعين والإعلاميين سيئ السمعة من لزم داره فهو آمن ..
- قوات الحراسة الخاصة بماسبيرو من لزم داخل المبنى وليس خارجه فهو آمن ..
- فلول النظام البائد من أعضاء الحزب الوطني المنحل وأعضاء مجلس الشعب المنحل ورجال الأعمال الغير شرفاء وعناصر حكومات ما قبل الثورة من لزم داره فهو آمن ..
اعلموا أن من يوم 25 يناير ستكون جميع الشوارع والميادين ملك لأحرار مصر حتى يتم تحقيق كل مطالب الثورة وأهمها :
- تسليم المجلس العسكري السلطة لمجلس الشعب أو رئيس المحكمة الدستورية العليا .
- ضمان محاكمة رموز النظام البائد محاكمات غير هزلية وسريعة .
- ضمان محاكمة قاتلي شهداء ثورة مصر محاكمة غير صورية وسريعة .
- ضمان مصادرة كل الأراضي والثروات التي نهبت في عهد المخلوع وإعادتها الى الشعب .
- ضمان استرجاع ثروات البلد التي قام بنهبها المخلوع وأعوانه وتم تهريبها خارج البلاد
- محاكمة سوزان مبارك بتهمة الفساد والتربح والتدخل في شئون الدولة وسرقة كنوز القصور الرئاسية .
لن ننسى أن نتقدم إلى رجال جيشنا العظيم الذين يقومون بمهامهم الحقيقة وهو حماية تراب الوطن الغالي وهم غير راضين عن ما يقوم به مجلسهم الغير موقر من اضطهاد للشعب وتنفيذ مخطط أمريكي صهيوني للإبقاء على ولاء مصر لهما كما كان عهدها أيام مبارك وهم على الدرب سائرون .
وان الله على نصرنا لقدير
أحرار شعب مصر

انتهى البيان لكن بقى أن نضيف أن هناك الكثيرون ممن يدعون لتحويل اليوم إلى احتفالية بجلوسهم على مقاعد مجلس الشعب فاقد الشرعية وحولوا دماء الشهداء إلى أنخاب يتبادلونها فيما بينهم والشعب لن يصمت وحكم الثورة لن يرحم كل من تاجر بإسم الدين أو بدم الشهداء فإلي هذا اليوم حيث تتطهر مصر من أذناب العهد البائد ومن تجار الدين ومن أتباع الوهابية والممولين من كل أعداء مصر

0 comments: