مجلة مرفوع من الخدمة

الأربعاء، 23 نوفمبر 2011

حرب كيماوية ضد ثوار التحرير والإخوان يحتسون الشاي مع العسكري


حرب كيماوية ضد ثوار التحرير والإخوان يحتسون الشاي مع العسكري

بينما تقوم قوات الأمن على تعدد فصائلها ومسمياتها بشن حرب كيماوية استخدمت فيها ثلاثة أنواع من الغازات بداية من قنابل الغاز المعروفة منذ ثورة يناير وانتقالا إلى قنابل الإس آر ووصولا إلى قنابل غاز الأعصاب والخردل اكتفي الإخوان المسلمين بالذهاب على الفور للقاء المجلس العسكري ممثلا في سامي عنان للتأكد من عقد الإنتخابات في موعدها بينما حاول العوا أن يخرج بأي شئ يمكنه من تهدأة ثوار التحرير الذين وصفهم على قناة الجزيرة بعد خروجه من الإجتماع بأنهم يريدون الفوضي


بينما كان الإخوان والسلفيون يحتسون الشاي لمدة خمس ساعات مع عنان كان ثوار التحرير يوجهون الخرطوش والمطاطي وثلاثة أنواع من قنابل الغاز بينما اكتفي التيار الإسلامي بالتأكيد على أن الأهم هو الإنتخابات فيما يتردد أن الصفقة بين الإخوان والعسكري مازالت قائمة : وصول الإخوان لوضع الدستور مقابل وضع خاص للجيش في هذا الدستور الذي يوضع من خلال لجنة وضع دستور يشكلها الإخوان والسلفيين قد تضم 100 فلوطة يمررون ما يشاء المجلس مقابل الوضع الخاص غير المفهوم الذي يريده المجلس
أيضا لم يكن خطاب السلفيين خروجا على النص فيما يخص الإنتهازية السياسية فعلى قناة مودرن حرية وصف نادر بكر المتحدث بإسم حزب النور السلفي ما يحدث في التحرير بأنه محاولة للفوضى ووقف الإنتخابات متجاهلا الدماء التى سالت وتسيل لكن الأهم بالطبع هو وصول أمثاله إلى مجلس الشعب
ما هو مطلوب من شعب مصر ومن الأغلبية الصامتة التى رفضت أن تنزف دمها من أجل حرية مصر أن يقاطعوا التيارات الدينية وأيضا التيارات السياسية التى بحثت عن الكراسي والمكاسب وبادلوا الدم بالأرباح
حالة الغضب التى تسود من التيار الإسلامي عبرت عنها المدونة نوارة نجم قائلة : حينزلوا امتى الاخوان اذا كان حزب الكنبة ذاته نزل بعد ما شاف العيل بيترمي في الزبالة؟ حينزلوا لما يحسوا اننا قربنا ننتصر عشان يلموا النقطة؟

أما أطرف التعليقات فقالت على الفيسبوك : عندما يذهب الرجال إلى الميدان تظل الجماعة في البيت
الآن هي حالة طلاق كامل بين التيارات الإسلامية وكل ماهو مصري في ظل حالة الإصرار على أن يذهب كل شئ للجحيم في مقابل تنفيذ تعهداتهم للعربية السعودية التى حصلوا منها على أموال لم يسددوا مقابلها عملا واضحا على أرض الشارع حتى الأن
الإخوان والسلفيين وبكل صراحة : أنتم لا تستحقون الجنسية المصرية

0 comments: