مجلة مرفوع من الخدمة

السبت، 26 نوفمبر 2011

بالتفاصيل الجنزوري ممنوع من السفر لإتهامه بإهدار180 مليون جنيه من المال العام


بالتفاصيل الجنزوري ممنوع من السفر لإتهامه بإهدار180 مليون جنيه من المال العام

لا ندري حقيقة كيف يمكن أن يرأس حكومة إنقاذ مصر رجل متهم بإهدار 180 مليون جنيه من المال العام وممنوع من السفر بقرار من النائب العام ولا ندري أيضا كيف يمكن لرجل عرف عنه أنه (مطيع) نفذ أوامر مبارك في الخصخصة وألقى بإحتياطي العملة الصعبة في توشكي ثم عندما قرر مبارك أن يقيله نفذ حرفيا الأوامر التى كان منها أن يغلق فمه ولم يفتحه الرجل إلا بعد أن سقط مبارك


الرجل الذي أتى من الزمن الغابر وقرر العسكر أن ينفضوا عنه الغبار ليس بريئا كما يقدمه لنا إعلام مصر الرسمي فالرجل على الأقل ممنوع من السفر لإرتكابه فساد مالي تحقق فيه النيابة العامة فبتاريخ 15/6/2011 النائب العام يقرر منع الجنزورى وعبيد من السفر بتهمة اهدار المال وأضافت التحقيقات التي جرت برئاسة رئيس النيابة عمرو صابر فكار وبإشراف المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة المستشار مصطفى خاطر ان كلا من د.كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء الأسبق ود.عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء الأسبق وسعد الدين سلام ونيازي عبدالله سلام وعبدالفتاح عبدالقادر سلام ارتكبوا جريمة اهدار المال العام حيث ورد محضر تحريات الادارة العامة لمباحث الأموال العامة ادارة مكافحة جرائم النقد والتهريب ومثبت به انه بإجراء التحريات اللازمة أسفرت عن وجود اهدار للمال العام بما يعادل نحو 180 مليون جنيه وعدة مخالفات أخرى منها عدم اتباع اللجنة الوزارية للخصخصة برئاسة عبيد والجنزوري اجراء عمليات مزايدة ومناقصة وفقا للقانون وعدم التزام الشركة «أوليمبيك جروب» المشترية جميع بنود العقد
هذا هو ما اختاروه لحكومة إنقاذ مصر والحكم لكم فإما أن تنضموا للتحرير أو تشاركوا من يقبل يد صفوت الشريف في مظاهرات العباسية

0 comments: