مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 19 أبريل 2011

حقيقة ما جرى فى قنا: أمن الدولة ينتقم بالتفاصيل والأسماء


حقيقة ما جرى فى قنا: أمن الدولة ينتقم بالتفاصيل والأسماء

هذه هي رسالة أخرى وصلتنا توضح الموقف في قنا ونحن ننشرها كما جاءتنا تماما من موقع الحدث :
بعد لحظات قليلة من إعلان تشكيل المحافظين ظهر الخميس الماضى ، اجتمع عدد من السلفيين بمحافظة قنا استجابة لدعوة اثنين من أمناء الشرطة فى أمن الدولة بقنا للاجتماع بهم فى منطقة " المساكن" ..وبعدها اشتعلت المظاهرات ، وقد اقترحا أمينى الشرطة : الأول يدعى مصطفى م...ن "سوهاج"، والثاني من قرية اولاد عمرو ويدعى محمود وكانا مختصين بالملف الطائفي فى أمن الدولة، اقترحا - حسب مصادر مقربة ممن حضروا الاجتماع -قطع شريط السكة الحديد حتى يكون الاضراب أكثر تأثيرا.


 اما قادة التظاهرات ، ينتمى جميعهم إلى التيار السلفى ، الأولى يدعى محمد خليل محمد جاد من التيار السلفى ويرأس جمعية أنصار السنة، ومعروف أنه من عملاء أمن الدولة، وقد خطب يوم الثلاثاء 25 يناير فى مسجد ناصر أكبر مساجد قنا داعيا الشباب إلى عدم التظاهر ، باعتبار أن التظاهر حرام والخروج على الحاكم حرام أيضا ،وعندما اعترض عليه أحد الشباب سلمه إلى بعض رجال امن الدولة ممن كانوا متواجدين وقت الصلاة، وهو أمر يشهد عليه الكثيرون.  أما الثاني يدعى قرشى سلامة مسئول عن الصفحة الدينية بجريدة أخبار قنا التى يصدرها مصطفى بكرى، ويرأس تحريرها شقيقه محمود بكرى ، ورفع قرشى علم السعودية فى التظاهرة، ودعا إلى أن يصبح مصطفى بكرى محافظا ، والغريب أن قرشى ارتبط بعلاقة قوية بالمحافظ السابق مجدى يعقوب ( القبطى أيضا) فلماذا يصرخ الآن فى المتظاهرين: لا يجب أن يرأسنا كافر؟ ثالث دعاة الفتنة هو صبحى محمد على ويدعى صبحى المرشد وهو يعمل مفتشا سابقا بالأوقاف حيث عمل لفترة طويلة أيضا مع أمن الدولة ... السؤال الآن : قادة التظاهرات الرافضة لمحافظ قنا عملوا ومعروف عنه أنهم مخبرين للأمن..كما أن الاجتماع الذى تم بين أمينى شرطة أمن الدولة والسلفيين يدعو للتساؤل من المسئول عما يجرى فى قنا؟ هل ذيول أمن الدولة لاتزال فاعلة.. أعتقد أن وزيرى الداخلية والأوقاف مطالبان بالإجابة عما جرى ..والتصدى له بحسم

0 comments: