مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

حقيقة الذهب الصينى



الذهب الصينى أنتشر فى الأوان الأخيرة فى فى مصر البعض أطلق عليه ذهب مقلد والبعض اطلق عليه فالصو مصنوع من إكسسوار ايطالي ومطلي بماء الذهب وقيل أنه مصنوع من الاستانلس استيل وقيل أنه الذهب من ماركة الجمل او يشبه في تصنيعه لقشر الجمل وهو عبارة عن سبيكة نحاسية مطلاة بقشر الجمل أو مايسمى بالذهب الكورى وقيل أنه يصنع من النحاس أو الألمونيوم أو الحديد المطلي بماء الذهب عموما الذهب الصيني ما هو إلا إكسسوار للزينة فهو يشكل اكسسوار جديد يضاف إلى عالم الاكسسوارات يشبه الذهب الحقيقى من حيث اللون الاصفر الذهبى والأحمر والأبيض ووجود الفصوص بأشكال وتصميمات وبجودة راقية فهو بنفس إبداع بيوت تصميم المجوهرات والذهب العالمية ولذلك لايختلف من حيث تشكيلاته ورقية مظهرة عن الذهب الحقيقى حتى أن الأنيقات اتجهن إليه بدلا من الذهب الحقيقى لان به ابدع وقطع ذات اشكال مبتكرة وفتازية يمكن الا تجد مثله من الذهب الحقيقى ففيه الأطقم الكاملة والقلادات والكوليهات والخوايش والحلقان والانسيالات والسلاسل والخواتم وجميع أشكال القطع

لا يباع الذهب الصينى على انه ذهبا بالجرام أنما بالقطعة بديهيا كأى أكسسوار آخر يباع بالقطعة فكل قطعة لها سعر خاص بها يحدد بناء على شكل القطعة وحجمها وكم الخامات المستخدمة لتنفيذها ليس بناء على الوزن كما هو متعارف على الذهب الأصلى فيباع كا اكسسوار شبيهه بالذهب فى الشكل والملمس واللون مطابق تماما لشكل وملمس ولون الذهب الاصلي كما أنه له نفس الجمال والأناقة لأنه مصنع بشكل محترف ويقال أنه لا يتغير لونه مطلقا والبعض قال أنه يتغير بعد طول الاستخدام فى حدود عام ووقد أنتشرت محلات فى الأونة الأخيرة متخصصة فى بيع الذهب الصينى وقد نجده فى محل الإكسسوار والاسعار رخيصة ومتناسبة مع جميع المستويات حيث يبدأ السعر من 20 جنيه للقطعة الواحدة وقد تصل اسعار بعض الموديلات الى 700 او 800 جنيها مصريا وقيل أن سر تفاوت الاسعار هو اختلاف تصميم والخامات ودرجة تحمل الطلاء للاستخدام الشاق فالذهب الصينى اكسسوار للأناقة لكل من تبحث عن التغير والتميز

الذهب عموما والإكسسوارت ذات اللون الأصفر أو الذهبى تتناسب على درجات والوان الثياب والملابس بدرجات البنى والعسلى والبيجات والبرونز والنحاسى والاصفر والبرتقالى والسكرى أما الاكسسوارات الفضية وذات اللون الرصاصى الفاتح أو السيلفر فهى تناسب درجات الأسود والأزرق والأبيض والرمادى والذهب ايضا ساحرا على البشرة البرونزية

وللمحافظة على الذهب الصينى كأكسسوار فينصح خبراء الأناقة والاستايلست بمعاملة الذهب الصينى كأى أكسسوار آخر وليس كالذهب بتجنب رش العطور ووضع الكريمات والمواد الصناعية والكيماوية على قطعة الذهب الصيني فيمكن كسرها وتغير لونها مع سوء الأستعمال والأهمال

حقيقة الذهب الصينى

البعض يقول أنه ذهب من عيار 12 وعيار 14 والذى يصل سعر الجرام فيه لنحو 20 جنيها بينما يذهب البعض الى انه ذهب صينى صنع خصيصا للشعب المصرى والذى لايزال يتمسك بعاداته وتقاليده فى الشبكه وأقتناء السيدات للذهب، والبعض الأخر أكد انه ذهب مصرى قامت الورش المصريه بتصنيعه .
الذهب عيار 12ينتشر فى المناطق الشعبيه وبالإخص فى منطقتى أمبابه والوراق وقد شهد أقبالا كبيرا الأشهر الماضيه وخاصه بعد أرتفاع أسعار الذهب 

عن الذهب عيار 12 أكد رفيق العباسى رئيس الشعبه العامه للذهب بأتحاد الغرف التجاريه فى تصريح خاص لجريده ( البشاير) أن الذهب عيار 12 وعيار 14 هو طريقه جديده و مبتكرة للغش التجارى والأرجح أن هذا الذهب ليس صينيا بل هو ذهب مصرى قامت الورش بتصنيعه حتى إذا كان صينى فهو ذهب مهرب دخل إلى مصر بطريقه غير قانونيه .
ودعا العباسى كل مواطن مصرى يصادف محل يبيع هذة النوعيه من الذهب أن يبلغ مصلحة الدمغه والموازين لتوقيع العقوبه على من يبيعه .
وأوضح العباسى أن سعر الذهب يحسب بطريقه خاصه فكل جرام من الذهب يوجد فيه 125 من الألف ليست ذهب فالذهب عيار 14 به 14 جزء ذهب مقابل 10 أجزاء من النحاس والذهب عيار 12 به 12 جزء ذهب مقابل 12 جزء نحاس
 
وعن مدى صلابة وجودة الذهب عيار 14 أكد العباسى أن نسبه الذهب الموجوده فى الذهب عيار 14 أو 12 ليست سيئه ولن يتأثر بالمياة أو عوامل الجو الأخرى ويتمتع بالصلابه ولن يتغير لونه لان النسبه ليست بالقليله مشيرا إلا أن الذهب ماهو إلا وسيله أدخار للقيمه .
وأشار العباسى إلى ان سعر جرام الذهب عيار 21 يصل سعره اليوم إلى 150 وعيار 18إلى 110 جنيها 
يذكر أن الذهب من أكثر المعادن ليونة وطواعية ويمكن سحب الأونصة الواحدة على شكل سلك طوله 5 أميال أو طرقها على شكل صفيحة رقيقة للغاية حتى تغطي مساحة قدرها 100 قدم مربع. 
ويعد الذهب الأصفر هوالنوع السائد في جميع انحاء العالم وهو اللون المعروف عن الذهب فالكل يعرف ان الصفار هو لون الذهب. 
والذهب الخالص أو مايسمى السبائك الذهبية، تكون خالية من الشوائب وتكون من العيار24 قيراط ، ولكن لا يمكن أن نستخدم السبائك بنفس عيارها الــ 24 قيراط في صنع الحلي الذهبية لانها ستكون طرية ولينه، فيضاف اليه نحاس أو فضة ويقل عيارة وتركيزة ويصبح عيار 22 أو 21 قيراط بعد اضافة النحاس أو الفضة وبمقاييس وأوزان معروفة فهي معادلة يعرفها الذين يقومون على صناعة هذة الحلي، أو يضاف اليه مزيداً من النحاس أو الفضة ويقل تركيزه ويصبح عيارة 18 قيراط .. واذا أضفنا المزيد من النحاس أو الفضة يقل أيضاً تركيزة ويصبح عيار 14 أو عيار 9  
وفي مصر فإن الذهب المتداول بيننا هو من عيار 21 أو 18، لكن في بعض البلدان كالهند وتركيا عيار الذهب المعروف عندهم من نوع 22 قيراط .... اما عيار 14 و 9 فمعروفة في البلدان الغربية كبريطانيا وأمريكا وهو العيار الرسمي عندهم للذهب.