مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 31 يناير، 2013

نظرة مرسي لساعة يده تفسد لقاء برلين ومرسي يرد بزيادة رسوم عبور القناة


نظرة مرسي لساعة يده تفسد لقاء برلين ومرسي يرد بزيادة رسوم عبور القناة

رغم سعيه الحثيث للقاء المستشارة الألمانية إلا أنه وبعد العبارات القاسية التى سمعها منها حولا العدالة وإستحالة دعم حكومة فاشية كحكومته لم يعد لدي محمد مرسي الرغبة في البقاء وأصبح يشعر بقلق متزايد مع كل دقيقة يقضيها في ألمانيا بعد معلومات وصلته بأن المصريون قد أقاموا دعوى قضائية للقبض عليه بتهمة إرتكاب جرائم حرب وأن قرار القاضي قد يصدر بين لحظة وأخرى وهو ما دفعه للنظر إلى ساعته بين لحظة وأخرى حتى أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشارة الألمانية التى نظرت إليه مرارا بضجر فمحمد مرسي فشل حتى في أن يمثل أنه رئيس دولة


ومن المعروف أن نظرة الرئيس أي رئيس إلى ساعة اليد في العرف الدبلوماسي هي رسالة مكتملة تقول حرفيا أنه غير مهتم بالآخر ولا يقدره ونحن نسأل ما هو الموعد الهام الذي كان يرتبط به وجعله ينظر لساعته بين لحظة وأخرى بعد أن ترك بلده تشتعل وهرع إلى ألمانيا

محمد مرسي هرع إلى ألمانيا جريا وراء حفنة دولارات كي يستطيع دفع مرتبات موظفي الدولة خاصة في الوزارات السيادية لكن محمد مرسي لم يوفق على الإطلاق وقد رد اليوم على رفض الألمان لمساعدة حكومته الفاشية برفع رسوم المرور خمسة بالمائة وهو ما يوازي المبلغ الذي كان يتخيل أنه سيحصل عليه من زيارة ألمانيا لكن محمد مرسي لم يدرك أن الوقت قد فات والقطار قد تحرك وأيام مرسي في الرئاسة والحياة قد بدأت العد الصفري قبل إعلان النهاية
فقط هي مسألة وقت

0 comments: