مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 22 يناير، 2013

بعد خديعة معاوية الإخوان يرفعون المصاحف للحفاظ على الإستبن قبل 25 يناير 2013


بعد خديعة معاوية الإخوان يرفعون المصاحف للحفاظ على الإستبن قبل 25 يناير 2013

هل تعلمون لماذا يرفع الأخوان .. والسلفيون وكل مدعي الدين المصحف في كل مناسبة ومن هم أول من رفع المصحف في الحروب واثناء الفتنة،كانت أول وأكبر فتنة في الإسلام يوم رفع فريق من المسلمين المصاحف لاثارة المشاعر الدينية, بينما كانت أهدافهم تحقيق مصالح سياسية لا علاقة لها بالدين. كان ذلك يوم موقعة صفين بين أنصار الإمام علي وأنصار معاوية. فقد رفع أنصار معاوية المصاحف علي الرماح وطلبوا تحكيم كتاب الله.


ونجحت الخديعة فاختار معاوية عمرو بن العاص ليمثله, واختار أنصار علي أبا موسي الأشعري, بينما انشقت جماعة رفعت شعار لا حكم إلا لله, أي لا حكم لعلي ولا لمعاوية ولن يحكم المسلمين إلا الله. وهو شعار شديد الغموض والديماجوجية, ولكنه وجد من يردده بعد ذلك كثيرا. واتفق المحكمان علي عزل علي ومعاوية معا لوقف نزيف الدم بين أنصار كل منهما وترك اختيار حاكم آخر لجموع المسلمين.

وبالفعل أعلن أبوموسي الأشعري عزل الإمام علي, لكن عمرو بن العاص كشف الخدعة فأعلن أنه يثبت معاوية, وبذلك تحولت هذه الفتنة إلي جزء من تراث المسلمين يكررها كل من له أغراض سياسية فيرفع المصحف ويستغل شعار لا حكم إلا لله, وما أن يصل إلي السلطة حتي يكشف عن حقيقة نواياه فيكون الحكم له وليس لله, ويمارس سلطة دينية إلهية ـ ليست من حق البشر ـ فيحكم علي من يخالفه بالكفر وبالخروج علي الشريعة, وما أسهل, وما أكثر ما ألصقت هذه التهمة بمسلمين يؤمنون بالله ورسوله.

0 comments: