مجلة مرفوع من الخدمة

الأحد، 30 ديسمبر 2012

شارع السبع بنات : السر وراء الإسم


شارع السبع بنات : السر وراء الإسم

يعتبر شارع «السبع بنات» أحد أهم وأعرق شوارع الثغر، نظراً لما اشتهر به من تجارة الأدوات الكهربائية، فلا أحد من سكان المحافظة إلا وتوجه إلى الشارع لشراء مستلزماته الكهربائية، وعرف عنه سابقاً بأنه كان يسكنه اليهود واليونانيون، ويبدأ من ميدان المنشية حتى منطقة اللبان، وينتهى على حدود طريق القبارى.

لم يتوقع أحد أن يتحول شارع الـ«سبع بنات»، الذى كان مليئا بالجاليات اليونانية والإنجليزية، فكانت به الحانات والدكاكين الخاصة ببيع الخمور فضلا عن الكثير من بيوت «الدعارة».
ويرجع تسمية الشارع إلى وجود 7 راهبات فى دير كن يقمن بإضاءة الشارع، لأن السير فيه «خطر» على السيدات لمرور «ريا وسكينة» بذلك الطريق، الذى يؤدى إلى منطقة اللبان، لذلك سمى الشارع بـ«السبع بنات»، وسميت المستشفى أيضا باسم «الراهبات السبعة»


وكان أساس تجارة الكهرباء هم مجموعة من اليهود واليونانيون، لأنهم كانوا أول من بدأ فى بيع الأدوات الكهربائية بالشارع، وأن من أقدم محال الكهرباء هو «صبحى غزل»، وغلق محله بسبب مشكلات على الميراث بعد وفاته

0 comments: