مجلة مرفوع من الخدمة

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

سيناريو إسقاط الإستبن فعله المصريون قبل مائتي عام فهل يكررونه


سيناريو إسقاط الإستبن فعله المصريون قبل مائتي عام فهل يكررونه

التاريخ هو عام 1805، حاصر أربعين ألفا من القاهريين القلعة لمدة ثلاث شهور حاملين سلاحهم ومطالبين بإسقاط الوالي خورشيد باشا وتعيين محمد على واليا على مصر. فاستجاب السلطان العثماني، وأرسل رسولا إلى مصر يحمل رسالتين: الأولي تولي محمد على وتعزل خورشيد، والأخرى تؤيد خورشيد وتثبته في حكمه لو بدا أنه قادر على صد غضبة الناس! وبما أن الرسول وجد أن الموازين تميل في صالح محمد علي، فقد أخرج الرسالة الأولى التي تولّي محمد علي على مصر.
استبدل العثمانيين بامريكا و الوالي بمبارك أو مرسى أو أى حاكم ظالم.

0 comments: