مجلة مرفوع من الخدمة

الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

واشنطن بوست: نجاح الدستور ب 55% يعصف بالشرعية


واشنطن بوست: نجاح الدستور ب 55% يعصف بالشرعية

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن تمرير الدستور المصري الجديد بأغلبية ضئيلة، كالتي كشفتها المؤشرات غير الرسمية ونسبتها 55% خطوة ليست كافية لتشريعه بسلام.
وأكدت أن هذه النسبة غير التوافقية ومن شأنها أن تعصف بشرعية دستور مصر وتقلل من مصداقيته عند جموع الشعب.
وأضافت الصحيفة أن المرحلة الأولى التي عقدت أمس السبت والتي انتهت بقبول الدستور بنسبة 55% مقابل 42% ب"لا" بالإضافة إلى انخفاض نسبة الإقبال على عملية التصويت بشكل عام في مرحلتيه الأولى والثانية كلها دلالات تؤكد عدم اليقين التام في الدستور الجديد والعمل به.
وحول هذا الإطار، ذكرت الصحيفة أن المعارضة في مصر جادلت طويلًا لإثبات أن الدساتير ينبغي اعتمادها بِناءً على مبدأ توافق الآراء بين القوى السياسية المختلفة والأحزاب المتنوعة وليس بالأغلبية، ولكن على ما يبدو أن الرئيس "محمد مرسي" الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الماضية بأغلبية طفيفة سيرضى بهذه الأغلبية ويقر الدستور الجديد للعمل به.


واستطردت الصحيفة قائلة: "أن فكرة تمرير الدستور الجديد بأغلبية ضئيلة من غير المرجح أن يؤدي إلى لقاء الجانبين في وسط الطريق لإنهاء حالة الإنقسام الموجودة في البلاد وتهدئة الأزمة التي تحولت إلى دموية في بعض الأوقات والمرور بمصر من هذا المأزق الذي على وشك أن يعصف نهائيًا باستقرار البلاد."
ولفتت الصحيفة إلى أنه في حال تمرير الدستور بأغلبية "نعم" أيًا كان نسبتها ستكون خطوة من شأنها أن تعزز موقف الإسلاميين في البلاد، وتمنحهم فرصة جيدة لتمرير خطتهم السياسية.
وانتهت الصحيفة لتقول إنه في حالة رفض الدستور المقترح، فإن قوة الإسلاميين ستضعف كثيرًا وتقلل من شعبية الرئيس "محمد مرسي"، وعلى النقيض ستفتح الباب للمعارضة الليبرالية وتوسع قاعدتها الشعبية كقوة سياسية فعالة.

0 comments: