مجلة مرفوع من الخدمة

الأحد، 4 نوفمبر، 2012

حصار محافظة شمال سيناء و«السيسي» لن يجتمع بالمشايخ


حصار محافظة شمال سيناء و«السيسي» لن يجتمع بالمشايخ

قطع العشرات من أبناء الشيخ زويد، شرق مدينة العريش، الطريق أمام مبنى محافظة شمال سيناء، باستخدام سيارتين نصف نقل وعدد من إطارات السيارات، مما أدى لتوقف الحركة المرورية، وذلك قبيل الأخبار التي تداولها شيوخ القبائل عن قدوم الفريق عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، واللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية، للقائهم ومحاولة تهدئة الوضع في شبه الجزيرة.

لكن بعد دعوتهم وانتظارهم لمدة 3 ساعات للقاء وزيرا الدفاع والداخلية غادر الوزيران العريش دون مقابلتهم فسيطرت حالة من الغضب والاستياء الشديد من شيوخ القبائل والقوى السياسية بمحافظة شمال سيناء بعد دعوتهم من " الأجهزة السيادية " بالمحافظة للقاء وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسى والداخلية وانتظارهم للمدة 3 ساعات فى ديوان عام المحافظة الا انهم تفأجوا بمغادرة وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسى والداخلية مطار العريش متوجها للقاهرة علي متن طائرة عسكرية دون مقابلتهم بعد هذا الانتظار
وأكد المحتجون أنهم قطعوا الطريق للتعبير عن غضبهم إزاء مقتل شاب وإصابة ابن عمه برصاص الشرطة، أثناء استقلالهما سيارتهما عند منطقة «جلبانة» بالقرب من القنطرة، وكذلك مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة وإصابة مجند برصاص مجهولين.

ونفى المحتجون مسؤوليتهم عن مقتل أفراد الشرطة الثلاثة، في العريش، السبت، حيث قامت سيارة مجهولة بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم.

0 comments: