مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 29 نوفمبر 2012

أول مرة تحرير صفحة لمساعدة كل من ينزل لإنقاذ مصر


أول مرة تحرير صفحة لمساعدة كل من ينزل لإنقاذ مصر

خبرة طويلة كونها الثوار حول أساليب وفنون التظاهر وتنظيم المليونيات ومواجهة قوات الأمن وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على مدار نحو العامين هما عمر الثورة المصرية أما بالنسبة لمن يتظاهرون للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة - أو ما يعرفون بحزب الكنبة - والذين ثار بعضهم ضد قرارات الرئيس محمد مرسي الأخيرة فكل تلك الخبرة الطويلة التي كونها الثوار هي بالنسبة لهم خبرة جديدة للغاية ومعرفة مهمة لهم قبل نزولهم للمرة الأولى لميدان التحرير أو أي من ميادين الثورة المصرية في محافظات مصر.
دخول فئة جديدة من الثوار ممن كانوا يوصفون فيما مضي بـ«حزب الكنبة» أو حتى «الفلول» إلى فئة ثوار ميدان التحرير جعل من الضروري لثوار التحرير الذين يملكون خبرات التظاهر وتنظيم المليونيات نقل خبراتهم للثوار الجدد فكانت فكرة إنشاء #أول_مرة_تحرير .


#أول_مرة_تحرير هو «هاش تاج»، ويعني أنه صفحة لتجميع تغريدات حول موضوع واحد على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يجمع فيه من يمكلون خبرة التظاهر في التحرير خبراتهم لينقلونها إلى الثوار الجدد وفيه يسأل الثوار الجدد عن بعض الأمور التي لا يعرفونها عن فنون التظاهر والمليونيات.

ويسدي «الثوار القدامى» إلى «الثوار الجدد» عبر #أول_مرة_تحرير النصائح حول مواجهة قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي فيقول «عم الشيخ عثمان»، #أول_مرة_تحرير «خلي معاك أي حاجة مبلولة بخل، لو حسيت باختناق من الغاز شم الخل هيخليك أحسن»، أما سحر فتسدي النصائح إلى بنات جنسها قائلة «ممنوع الميكب والعدسات اللاصقة والكريمات (يتجمع الغاز تحتها) وأي ملابس حد يقدر يشدك منها بالذات من الخلف».

«الهاش تاج» لم يقتصر على نصائح للتظاهر وإنما امتد ليصل إلى ترحيب الثوار القدامى برفاقهم الجدد، حيث شهد «الهاش تاج» جدلاً واسعاً بين أنصار مرسي ممن اتهموا من سيذهبون إلى التحرير للمرة الأولى بأنهم فلول وأن الثوار وضعوا أيديهم في أيدي الفلول من أجل مواجهة مرسي، في حين رد الثوار بأن «التحرير يرحب بكل من ينضم إليه».

بعض النصائح كانت تحمل طابعاً ساخرًا، حيث يقول محمد: «من أدبيات المظاهرات لما تسمع هتاف سلمية، تعرف إن المتظاهرين بينضربوا، ولما تسمع هتاف إيد واحدة تعرف إن في مندسين»، أو كما يقول «مودي العظيم»، على #أول_مرة_تحرير .. «اللي يديك الوجبة بتاعتة كنتاكي من غير البيبسي الكومبو بتاعها.. ماتوافقش .. أمال إيه مصر غالية برضك».

0 comments: