مجلة مرفوع من الخدمة

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

الشارع لنا مجلة جديدة تفتح النار على الجميع


الشارع لنا مجلة جديدة تفتح النار على الجميع

إعتدنا أن تكون الإصدارات الصحفية مهما كانت قوة أصحابها وحجم تمويلهم تتحسس طريقها مخافة أن تغضب معلنا أو تستعدي دولة خاصة لو كانت خليجية والأكثر إيلاما أن معظم الصحف والمجلات بعد الثورة تخشي أيضا من شركات التوزيع التى يمكنها أن تقلل وقتما تشاء من توزيع تلك الجريدة أو تلك والأكثر من ذلك أن بعض المجلات والجرائد تخضع أيضا لمزاج وأهواء بائع الجرائد فقد يقرر بعض باعة الجرائد ممن ينتمون لإتجاهات إسلامية أن يخفضوا حجم توزيع مجلة لأنها تعادي حزب ينتمون إليه من تلك الأحزاب الدينية كالحرية والعدالة أو النور
أما الجديد فهو صدور مجلة جديدة تعتمد بشكل كامل على التوزيع عبر الشبكة العنكبوتية حيث تملك المجلة موقعا إخباريا أقرب لمواقع الرأي ـ وهو رأي لاذع صدامي في معظم الأحيان ـ لكن نسختها الإسبوعية فتصدر على هيئة نسخة بي دي إف قابلة للتحميل من أي مكان على ظهر الأرض مقابل مبلغ مالي يتم دفعه بالباي بال أو بالفيزا كارت وهو ما يمثل ثورة حقيقية ستضع الكثير من المؤسسات الصحفية التى تخشي كل شئ في مكانها الصحيح
المجلة الجديدة التى تصدر تحت إسم الشارع لنا تفتح صفحاتها للجميع فيما عدا التيارات الإسلامية التى يبرر القائمين على أمر المجلة رفضهم لنشر مقالاتها بأن هذه التيارات لديها قنوات فضائية وجرائد بل ومدفوعة أيضا ولا تعاني من ضعف التمويل بينما التيارات المدنية تحتاج دعما قررت تلك المجلة أن توفره لها
الأكثر أن إدارة المجلة تدرك أن العديد من كتابها سيكون عليها أن تحجب أسماءهم حفاظا على حياتهم
المجلة التى تفتح النار على الجميع والتى وضعنا صورة لعددها الأول التجريبي يمكن الكتابة بها ونشر المقالات والتعامل معها كمراسل بعد التواصل معها سواء عبر صفحتها علي الفيسبوك ـ من هنا ـ أو عبر موقعها الإلكتروني ـ من هنا ـ والمجلة بالفعل تجربة تستحق الإهتمام

0 comments: