مجلة مرفوع من الخدمة

الخميس، 23 أغسطس، 2012

الرئيس الخائف محمد مرسي يحتمي بالقناصة


الرئيس الخائف محمد مرسي يحتمي بالقناصة

من أكثر المشاهد التى أثارت انتباه المصلين أمس فى أثناء أدائهم صلاة العيد بمسجد عمرو بن العاص، مشهد فرق «القناصة» المرابطة أعلى المسجد التى صاحبت تأمين الرئيس مرسى فى أثناء الصلاة، وأثارت مشاهد فرق القناصة المنتشرة أعلى سطح الجامع جدلًا واسعًا بين المصلين.. وما إن انتهى الرئيس محمد مرسى من أداء صلاة عيد الفطر داخل مسجد عمرو، حتى تداول أعضاء مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» و«تويتر» صور الحماية الأمنية المكثفة التى صاحبت الرئيس فى أثناء أدائه الصلاة، بدءًا من انتشار فرق «القناصة» أعلى الجامع، والبوابات الإلكترونية المنصوبة على جميع المداخل المؤدية إلى ساحة جامع عمرو، وعمليات التفتيش الذاتى والاطلاع على هويات المواطنين، كل هذه الصور خلقت عاصفة من ردود الأفعال الغاضبة حول تلك الإجراءات الأمنية غير العادية المصاحبة لزيارة الرئيس، ودافع عن تلك الإجراءات نشطاء بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان، حيث اعتبرو


ها إجراءات طبيعية لحماية رئيس الجمهورية، وهو ما جعل كثيرا من النشطاء يستدعون من الذاكرة مشهد الرئيس مرسى وهو «يفتح» جاكت بدلته ويقول بحماسة شديدة أشعلت ميدان التحرير فى خطابه الأول بعد تنصيبه رئيسًا للجمهورية «جئت إليكم وأنا لا أرتدى قميصا واقيا، أنا مطمئن بفضل الله ثم بكم، أنا لا أخاف إلا الله». ويبدو أن مشهد «الجاكت» سيطارد مرسى كثيرًا، فى كل زيارة وجولة يقوم بها وسط كل هذه الحشود الأمنية غير العادية وهو ما تكرر سواء خلال زيارة مرسى لمحافظتَى قنا وأدائه صلاة الجمعة بمسجد عبد الرحيم القناوى، أو أدائه صلاة الجمعة اليتيمة فى جامع الأزهر.

كما أثارت صور القناصة الحديث عن نفى اللواء منصور عيسوى وزير الدخلية الأسبق، وجود فرق للقناصة بوزارة الداخلية، وكان ذلك ردا على مشاركة فرق من القناصة فى قتل المتظاهرين فى أثناء أحداث الثورة.

0 comments: