مجلة مرفوع من الخدمة

الاثنين، 23 يوليو، 2012

مرسي يبدأ خطة توطين الفلسطينيين في سيناء والسؤال الآن: خيانة عظمي أم عته سياسي


مرسي يبدأ خطة توطين الفلسطينيين في سيناء والسؤال الآن: خيانة عظمي أم عته سياسي

تزايدت أعداد الفلسطينيين الذين توافدوا على مطار القاهرة اليوم الاثنين بعد إلغاء الإجراءات الخاصة بدخولهم والمطبقة عليهم، والتي تشمل الحصول على تأشيرات وموافقات أمنية مسبقة مع العرض على الأمن الوطني فور وصولهم وهو ما يعنى أن الفلسطينيين يتمتعون بحقوق أكثر من المصريين على الأراضي المصرية وفقا لتلك القرارات الصادرة عن محمد مرسي الذي أصدر تعليماته بدخول كل الفلسطينيين من منافذ البلاد بدون أي تأشيرات أو موافقات أمنية فور وصولهم وبدون تأخير، مع إلغاء مأموريات ترحيلهم إلى غزة، وفق تصريحات مصادر أمنية بمطار القاهرة.
كما تم إلغاء "مأمورية الترحيل" اليومية التي كانت تتم بين مطار القاهرة ومعبر رفح، مع ترك الحرية لهم للتوجه إلى غزة في أي وقت.


القرار الكارثي الذي لم يصدق الكثيرين إمكانية حدوثه علق عليه محمد أبو حامد قبل صدوره بأنه يظن أن الأمر مجرد شائعة لو تحققت وجب على الشعب المصري وجيشه الوقوف في وجه هذه الخيانة بينما بعد صدور القرار وبداية تنفيذه تحدث الكثيرين عن أن هذه بداية تنفيذ مخطط توطين الفلسطينيين في سيناء وهو ما يستوجب تحويل محمد مرسي للجنايات بتهمة الخيانة العظمي
مصر وأرضها أصبحت على المحك والحكم لشعب مصر فلا تخذلوا تاريخكم وتصمتوا عن رئيس يفرط في أرضنا لصالح شعب آخر ووفقا لإتفاقات سرية مع إسرائيل وأمريكا

0 comments: